قلق اممي من شح العملات الأجنبية باليمن وارتفاع اسعار المواد الغذائية

برت دول السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، عن قلقها من استنفاد احتياطي العملات الأجنبية وما يقابلها من ارتفاع في أسعار المواد الغذائية. وكشفت في بيان مشترك، اليوم الخميس، عن اتفاقها خلال اجتماع سفراء الدول الأربع أواخر سبتمبر الماضي، عن اتفاقها على المشاركة الفنية المتجددة للتخفيف من المخاطر الاقتصادية قصيرة الأجل في اليمن. وأوضح البيان أنها قررت المساهمة في تعزيز الحوار مع مؤسسات التمويل الدولية، لدعم تمويل التجارة في اليمن. ورحبت المجموعة بالتقدم في تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بجهود من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وجددت التزامها بإيجاد حل سياسي شامل للصراع في اليمن، مشددة على دعمها الكامل للمبعوث الأممي مارتن غريفيث، وجهوده من أجل التوصل إلى اتفاق وقف النار الشامل. وأدانت استمرار اعتداء مليشيا الحوثي الإرهابية على مأرب، وهجماتها بالطائرات دون طيار والصواريخ على السعودية. حذرت من مخاطر بيئية واقتصادية والإنسانية جسيمة في حالة وقوع تسرب نفطي من الناقلة صافر، داعية مليشيا الحوثيين الإرهابية إلى تسهيل أعمال صيانتها وإصلاحها.

<