أول رد من نادي القضاة على حادثة استهداف منزل رئيس محكمة بصنعاء بقذيفة آر بي جي

صدر نادي القضاة، اول بيان أدان فيه حملة اعتداءات متكررة ضد أعضائه في العاصمة صنعاء، في إشارة إلى واقعة استهداف مروعة طالت اليوم الثلاثاء، منزل رئيس محكمة شمال الامانة القاضي عبدالله الاسطى. وقال النادي في بيان أطلع عليه " المشهد اليمني "، أن قذيفة آر بي جي، استهدفت منزل القاضي الاسطى، بينما كان متواجدا فيه مع أفراد أسرته صباح اليوم الثلاثاء، في "محاولة اغتيال، و ترويع للقاضي وعائلته، وجيرانه، خلفت اضرارا مادية جسيمة". واعتبر البيان، "هذه الواقعة امتدادا لعمليات إستهداف متعدده طالت القضاء والقضاة خلال الفترة الاخيرة". ولفت إلى أنها جاءت بعد أيام معدودة من واقعة "التقطع للقاضي عبدالمجيد ظافر فى جوله سبأ من قبل عصابة مسلحة، وقبلها الكثير من الاعتداءات المستمرة، وسط حملة تشهير بالقضاء والقضاة دون رادع، أو زاجر من المعنيين" حد تعبيره. واستهدف مسلحين مجهولين منزل القاضي الاسطى بقذيفة آر بي جي.

<