اليمن على موعد مع حدث فلكي هام يوم 14 أكتوبر لن يتكرر حتى العام 2035

كشف الفلكي اليمني عدنان الشوافي عن حدث فلكي هام للكوكب الأحمر، يعد محط اهتمام وكالات الفضاء العالمية والراصدين، حيث من المتوقع حدوثه الأربعاء القادم 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2020م.

وقال الشوافي، إنه من المتوقع أن يتقابل كوكب المريخ “الكوكب الأحمر” مع الارض، فجر الأربعاء 14 أكتوبر 2020م، حيث تكون الأرض بين الشمس والمريخ.

وبالنسبة للراصد من الأرض يلاحظ يومها تزامن شروق الشمس مع غروب المريخ ويكون المريخ أكثر إشراقا ومرئيا طوال فترة الليل، حد قوله.

ويتابع الشوافي نتيجة للشذوذ المداري لكل من الأرض والمريخ عادة، وجود المريخ في التقابل قد لا يتزامن بنفس اليوم مع مرور المريخ في أقرب مسافة له من الأرض، وعلى وجه الدقة يمر المريخ بأقرب مسافة له من الارض يوم الثلاثاء الموافق 6 أكتوبر/ تشربن الاول 2020م حيث يمر على مسافة حوالي 62.07 مليون كيلومتر وبقدر ظاهري -2.61، بينما في 14 اكتوبر/ تشرين الاول حينما يكون في التقابل يكون على مسافة 62.70 مليون كيلومتر إلا انه حينها يبدو أكثر إشراقا وبقدر ظاهري -2.69 لتعامد الاشعة ونسبة اضاءة السطح المرئي من المريخ تكون حوالي 100 بالمئة.

وافاد الفلكي الشوافي أن هذا الاقتراب يمثل حدثا فلكيا هاما جدا بالنسبة لوكالات الفضاء كونه لن يتكرر إلا بعد 26 شهرا، لذلك تعد وكالات الفضاء ميزانيتها وبعثاتها الى المريح بما يتزامن مع اقتراب المريخ من الأرض كما يمثل الحدث محط اهتمام الفلكيين وعشاق السماء والراصدين في جميع انحاء العالم حيث والمريخ حينما يكون في أبعد مسافة له من الارض يكون ذلك على بعد يقارب 400 مليون كيلومتر وهي مسافة تعادل حوالي 4 – 7 أضعاف المسافة مقارنة باقترابه من الأرض.

وأشار الشوافي إلى أن اقتراب المريخ لمسافة تقارب 62 مليون كيلومتر لن تتكرر في التقابلات القادمة نتيجة الشذوذ المداري الكبير لمدار المريخ، حيث تعد في الغالب أقرب مسافة مرور له من الارض هي على بعد 100 مليون كيلومتر.

وعلى المدى الطويل تولي وكالات الفضاء وكذلك الباحثون اهتماما كبيرا باقتراب المريخ من الأرض الى مثل هكذا مسافات واعطاء ذلك عناية خاصة لانها تهتم وتتابع اقتراب المريخ بدورة قدرها 15 – 17 سنة، فكل 7 – 8 مرات يقترب فيها المريخ من الأرض يحدث فيها تميز للاول الى ما لا يزيد عن 60 مليون كيلومتر كما حدث عام 2018م حيث اقترب المريخ الى مسافة 57.6 مليون كيلومتر، وتعد مسافة الاقتراب هذا العام ثاني مسافة اقتراب خلال الفترة 2018 حتى العام 2035.

<