في ظل أزمة المياه التي يعيشها البلد. ...محلي المخا يدشن مشروعين للمياه العذبة بدعم من قائد المقاومة الوطنية

افتتحت السلطة المحلية في المخا، مشروعين للمياه العذبة، في ريف المديرية، صباح اليوم الخميس، وذلك لمواجهة شحة المياه العذبة الذي ترزح تحت وطأته المديرية خصوصا في المناطق النائية منها.

ويأتي المشروعان الذان نفذا بدعم من قائد المقاومة الوطنية(حراس جمهورية) العميد طارق صالح ورعاية محافظ المحافظة، نبيل شمسان، احتفاءا بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر ، 14 أكتوبر.

وقال مدير عام المديرية، عبدالرحيم الفتيح، أن نحو عشرة ألف أسرة في جبل النار، حيث موقع المشروع الأول، سينتشلها المشروع من أزمة الجفاف.

 وفي عزلة المشالحة (الثوباني)، افتتح مدير المديرية، ومعه أمين عام المجلس المحلي، الآنسي قاسم، وناطق المقاومة الوطنية، العميد صادق دويد، المشروع الثاني" مشروع مياه جاعمه " والذي يخدم نحو 250 أسرة إضافة إلى أسر أخرى في قرى مجاورة.

وعبر الفتيح بإسم الأهالي عن شكره لقائد المقاومة الوطنية ودعمه الخدمي الذي يعزز جهود السلطة المحلية وينتشل قطاعاتها الخدمية من الدمار الذي انتجته مليشيا الخراب الحوثي.

وفي المنطقة ذاتها نفذت المقاومة الوطنية مشروع بناء مسجد بملحقاته استجابة لرغبة الأهالي.

وتعد اليمن واحدة من أكثر دول العالم شحا في المياه، معاناة فاقمتها الحرب ولا تقل كارثيّة عن الحرب نفسها.

<