السجن عامين لفنانة مصريه في قضية الفيديوهات المخلة بالآداب

قضت المحكمة الاقتصادية في مصر، اليوم الاثنين، بمعاقبة سما المصري، بالحبس عامين بعد إدانتها بصناعة 5 فيديوهات مخلة بالآداب العامة.

كما شمل الحكم تغريم سما المصري مبلغ 300 ألف جنيه، ووضعها تحت مراقبة الشرطة لمدة عامين، بحسب وسائل إعلام مصرية "الوطن" المصرية.

وكان مؤسس حملة "خليها تنضف"، المحامي أشرف فرحات، تقدم ببلاغ للنيابة العامة ضد سما المصري، وأرفق معه أحراز 5 فيديوهات مخلة بالآداب العامة، تظهر فيها سما المصري وهي تؤدي حركات راقصة، وترتدي ملابس تبرز مفاتنها.

 

وكانت محكمة جنح مستأنف القاهرة الاقتصادية قضت، الاثنين 7 سبتمبر/ أيلول الجاري، بتخفيف حكم حبس الفنانة سما المصري من 3 سنوات وغرامة 300 ألف جنيه، للحبس سنتين، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

وقالت وسائل إعلام مصرية إنه "فور سماع الحكم انهارت المتهمة داخل قفص الاتهام، وتعرضت لحالة من الإغماء نتيجة البكاء الشديد، مردده: "حياتىي ادمرت حرام عليكم، والله مظلومة، أنتوا بتعملوا فيا كده ليه"، فيما قامت قوات الأمن بنقل المتهمة لمحبسها بسجن النساء داخل عربة الترحيلات.

وكانت الدائرة الأولى بمحكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار رامي منصور، قضت مؤخرا بمعاقبة سما المصري بالحبس 3 سنوات و300 ألف جنيه غرامة، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

وكشفت أوراق الإحالة من النيابة العامة، للمحكمة الاقتصادية، في مايو/ أيار الماضي، أنه في 24 أبريل/ نيسان 2020 أمر رئيس نيابة الشئون المالية والتجارية، بتوجيه الاتهام ضد سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بسما المصري للتحريض على الفسق والفجور.

<