صيد ثمين للجيش وخسارة كبري للمليشيا بضرب عنق أكبر مشعوذ حوثي تسبب بمقتل المئات من عناصر الأخير

نفذ الطيران المسير للقوات المشتركة فجر الجمعة 28 أغسطس 2020م عملية استهداف ناجحة لإحدى تمركزات مليشيا الحوثي الإرهابية بمدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

مصادر محلية وميدانية أفادت بمصرع المدعو “الدريهمي” أحد المرجعيات الدينية لمليشيا الحوثي وعضو الجناح السياسي لحزب الحق.

وفيما يلي يورد “نيوز ماكس1” سيرة مقتضبة عن الصريع “الدريهمي “:

هو يحيى حمود عبدالله الأهدل

– يعرف بإسم / يحيى حمود المنصب – من أبناء مدينة الدريهمي – يلغ من العمر 60 سنه تقريباً – ينتمي إلى حزب الحق ( الجناح السياسي للحوثيين قبل الانقلاب الحوثي)

– بعد سيطرة الحوثيين على محافظة الحديدة و منها مدينة الدريهمي أعلن عن نفسه كأحد المرجعيات الدينية للحوثيين و تعتبره العناصر الحوثية من الأولياء الذين يتم التبرك بهم و تقديم الذبائح طلبا للشفاعة للشفاعة و يعرف بممارسته للسحر و الشعوذة.

– لديه إبن يدعى / محمد – من العناصر المتحوثه المحاصرة في مدينة الدريهمي – يملك عدد من المباني و العقارات بمدينة الدريهمي و يستخدمها الحوثيون كمقرات و مخازن منها مخزن تحت الأرض للحبوب و الدقيق يستخدم كغرفة عمليات للحوثيين و مزود بألواح شمسيه.

*المذكور قتل فجر يوم الجمعه 28 أغسطس 2020م بعملية إستهداف لأحد المقرات الحوثيه في مدينة الدريهمي بواسطة طيران مسير

 

<