وزير المالية السعودي يزف بشرى سارة للمواطنين

ال وزير المالية السعودي، محمد الجدعان، اليوم الخميس، إن المؤشرات إيجابية لاقتصاد المملكة، مشيرا إلى أنه بدأ يتعافى من آثار جائحة كورونا؛ وفقا لوسائل إعلام محلية. وأكد الجدعان، في مؤتمر "يوروموني" الافتراضي، على أن لديهم 70 مليار ريال من السيولة، يمكنهم ضخها للقطاع الخاص لتمكينه من تسيير أعماله، مشيرا إلى أن دول العشرين ضخت قرابة 12 ترليون دولار لدعم الاقتصادات العالمية وشملت الدول الفقيرة. وقال الوزير السعودي: "المملكة بدأت منذ رؤية 2030 بخطة واضحة، واستثمرنا في التقنية، والسعودية أكبر اقتصادات المنطقة، ونركز على إيجاد أنواع أخرى من الإيرادات، وإن العالم عانى من انخفاض الميزانيات بنسبة تصل إلى 20 %". وأضاف الجدعان أن 218 مليار ريال هو حجم حزم الدعم للقطاع الخاص، وتم دعم القطاع الخاص بالسيولة اللازمة وفق برامج محددة، مشيرا إلى "أننا مستمرون في الاستثمار بالبنية التحتية منذ بداية العام، كما جرت زيادة السياحة الداخلية بنسبة 10%". وأكد على أن صناديق الاستثمار الحكومية تعزز من الإنفاق الرأسمالي، مشيرا إلى تلقي المملكة طلبات عدة للاستثمارات الأجنبية في المملكة. ولفت إلى أنه رغم جائحة كورونا التي أصابت الاقتصاد العالمي، "إلا أن المملكة ملتزمة برؤية 2030، وسنعمل على تنفيذ الرؤية ونستثمر فيها". وكان وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، اكد على أن ‏فتح الحدود الدولية مع تطبيق الاجراءات سيؤدي إلى انتعاش الاقتصاد.

<