بعد تنصل الجهات الامنية عن البحث عنها.. شاهد بالصورة.. الشاب "المتطوع" الذي عثر على جثمان الطفلة ”ثريا” في إب

أفادت مصادر محلية، اليوم الأربعاء، أن أحد الشبان المتطوعين بمدينة إب (كما في الصورة) هو أول من عثر على جثمان الطفلة ثريا جزيلان الحاشدي، بعد أكثر من عشرة أيام على غرقها.

و وصفت المصادر الشاب بـ "البطل" لكونه عثر على جثة الطفلة ثرياء الحاشدي وقد جرفها السيل إلى وادي دار الشرف بمدينة إب وكانت مغطاة بإطار سيارة.

وكانت المصادر، ذكرت أن فريقاً من المتطوعين عثر على جثمان الطفلة ثريا جزيلان الحاشدي (14 عاماً)، اليوم في السائلة جوار المبنى الحكومي للجوازات القريبة من منطقة المشاعبه وادي دار الشرف بمدينة إب بعدما جرفتها السيول الإثنين قبل الماضي.

ويعد جثمان الطفلة ثريا آخر ضحايا حادثة غرق سيارة جرفتها السيول بمحافظة إب قبل عشرة أيام وبداخلها 6 أشخاص بينهم نساء وأطفال ماتوا جميعاً باستثناء السائق الذي نجا باعجوبة.

ووجد الأهالي والمزارعون في الوديان خارج مدينة إب، في وقت سابق جثث بقية الضحايا وهم شقيقها قاسم جزيلان الحاشدي 13 عاما، ومحمد فواز الشرماني 11عاما، لطف فواز الشرماني 6 أعوام، وكفى محمد الشرماني 20 عاماًً.

<