زعيم مليشيا الحوثي يجدد هجومه على السعودية والامارات ويصف أمريكا واسرائيل بـ ”الطغيان اليزيدي”!

صف زعيم المليشيا، عبدالملك الحوثي، اليوم الاحد، أمريكا واسرائيل بـ "الطغيان اليزيدي". وجدد في كلمة له بذكرى عاشوراء، تابعها " المشهد اليمني "، هجومه على المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة؛ زاعما أن الشعب اليمني يأبى الانضمام إلى معسكر النفاق في الأمة المتمثل في النظامين السعودي والإماراتي. وقال "أن الشعب اليمني يأبى الاستسلام والخنوع للطغيان اليزيدي المتمثل بأمريكا وإسرائيل"؛ في مبرر جديد يقود من خلاله اتباعه إلى محارق الموت في سبيل الحسين، الذين يتباكون عليه. وأدعى أن المعركة استمرت وامتد الصراع إلى اليوم بين معسكر الإسلام الأصيل ومعسكر النفاق والزيف، وهي معركةٌ لا تقبل الحياد؛ حد زعمه. وتعمد المليشيا الحوثية، على إقامة وتنظيم فعاليات طائفية للاحتفاء بمقتل الحسين بن علي بن أبي طالب، تحت شعار "هيهات منا الذلة" والذي يصادف العاشر من محرم كل عام. وكان الداعية الحبيب بن علي الجفري، قال في فتوى مقتضبة نشرها " المشهد اليمني "، بوقت سابق، أن "من "فَرِحَ" في عاشوراء بنصر سيدنا موسى الكليم عليه السلام دون تطاول فهو على "حق"، ومن "حزن" فيه على مُصاب سيدنا الحسين وآل البيت عليهم السلام دون غلو فهو على "حب"". وأضاف مؤكدا: و"الحق" و "الحب" هنا لا يختصمان.. وأثارت الفتوى ردود متنوعة بعضها مؤيدة وأخرى غاضبة.

<