في الرمق الأخير .. الجيش يقلب طاولة المعركة ويعلن عن إنهاء انقلاب الحوثي خلال ايام بحسم هذه المعركة الكبرى قبل عدة ساعات

قال العميد محمد بن راسية، مساعد قائد المنطقة العسكرية السادسة، قائد اللواء (101) أن قوات الجيش كبدت المليشيا الحوثية المتمردة في عدة محاور بمحافظة الجوف، هزائم قاسية، مستعيدة مواقع مهمة، وأن خسائر المليشيا كبيرة في المعارك الأخيرة.

وذكر العميد بن راسية في تصريح لموقع الجيش إن قوات الجيش أفشلت هجوماً للمليشيا يوم أمس “الجمعة” في جبهة الحبيل، شرق الجوف، لتشن هجوماً معاكساً، مستعيدة مواقع مهمة كانت قد سيطرت عليها المليشيا قبل أشهر.

 

وأوضح أن قوات الجيش تمكنت في الهجوم من إحراق عدة آليات، إضافة إلى مقتل أكثر من 15 عنصراً حوثياً في المعركة التي وصلت إلى مواقع متأخرة للمليشيا.

وأضاف أن هجوم المليشيا محاولة للالتفاف وسحب جثث بعض قياداتها، ممن سقطوا مؤخراً بنيران قوات الجيش ومقاتلات تحالف دعم الشرعية، مشيراً إلى أن المليشيا في العادة لا تهتم بجثث عناصرها العاديين، إلا إذ كانوا من قياداتها المهمين.

وقتل العشرات من المليشيا الحوثية، المدعومة إيرانياً في معارك الأيام السابقة، بينما استعاد الجيش مساحات واسعة من محافظة الجوف، مسنوداً بالمقاومة الشعبية، ومقاتلات تحالف دعم الشرعية التي نفذت غارات مكثفة على تجمعات وتعزيزات المليشيا.

<