هاني بن بريك يكشف مصير علاقات "الانتقالي" مع السعودية

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك، إن المجلس لم يقطع مفاوضات الرياض ولم يغادر العاصمة السعودية، وذلك بعد انتقادات وجهها رئيس الجمعية الوطنية في المجلس أحمد بن بريك للمملكة.

وقال بن بريك في تغريدة على "تويتر" اليوم الجمعة، ”المجلس لم يقطع المفاوضات ولم نغادر عاصمتنا الحبيبة الرياض، ويحدونا الأمل وتصحبنا الثقة أننا لن نغادر إلا وآلية تسريع اتفاق الرياض قد فُعّلت بما يخدم الجميع.

وأضاف ”علاقتنا مع السعودية ممهورة بالدماء الزكية، ولا يمكن أن تأتي لحظة يكون لنا فيها خيار بعيداً عن السعودية، فشراكتنا مصيرية أبدية“.

 

وكان رئيس الجمعية الوطنية في المجلس الانتقالي أحمد سعيد بن بريك،  انتقد السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر وإدارته لملف مشاورات اتفاق الرياض التي وصفها بالعقيمة.

وقال بن بريك في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، الأربعاء الماضي، إن آل جابر "تعامل باستهتار شديد مع الملف والقضية الجنوبية، حتى أنه قام بإجازة صيفية في التوقيت الذي كان وفد الانتقالي يستعد لاستئناف المشاورات بعد إجازة عيد الأضحى، وتزامنا مع مغادرة الرئيس هادي إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

وأضاف "نحن نعبر بشكل راقي حتى الآن عن موقفنا ورفضنا لهذا التعامل من جانب القائم على الملف، ومع هذا لدينا خيارات عديدة وكثيرة جداً".

ولم يستبعد بن بريك "تشكيل حكومة تسيير أعمال من طرف واحد من المجلس الانتقالي وشرفاء الجنوب، إن لم تكن هناك ردود مقعنة من جانب رعاة الاتفاق حول أسباب الاستهتار من القائم على الملف والمفوض من قبل قادة المملكة العربية السعودية".

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي، أعلن مساء الثلاثاء تعليق مشاركته في المشاورات الجارية مع الحكومة الشرعية بشأن تنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض وتشكيل حكومة ائتلافية.

<