الجيش يعلن حالة التأهب القصوى لحسم المعركة الكبرى ويقفز بالدبابات والمدرعات والأسلحة الثقيلة وسط مشهد ٍ مرعب للحوثيين إلى هذه المحافظة

دفعت قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن اليوم الأربعاء بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة مأرب، شرقي البلاد، التي تشهد معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومليشيات الحوثي.

وذكرت مصادر عسكرية، ان التحالف دفع بالمئات من الجنود وآليات قتالية لمساندة قوات الجيش بمواجهة الحوثيين، في الضواحي الغربية لمدينة مأرب.

وقالت المصادر لـ صحيفة "البيان" الإماراتية، إن قوات الجيش مسنودة بالقبائل، وبمقاتلات التحالف، استهدفت تجمعات الحوثيين في مواقع النضود والصبايغ، مشيرة الى مقتل العشرات من عناصر المليشيات.

وأضافت، أن المعارك التي تعتبر الأعنف، وقعت في الضواحي الغربية لمدينة مأرب، وجبهات شمال وجنوب المحافظة النفطية، وعند حدودها الإدارية مع محافظات البيضاء، والجوف، وريف العاصمة صنعاء.

الى ذلك أعلنت القوات الحكومية اليوم ، تحقيق تقدم ميداني في معارك مع المليشيات في مأرب.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية "26 سبتمبر"، عن قائد المنطقة العسكرية الثالثة في الجيش اللواء الركن ناصر الذيباني، إن "قوات الجيش مسنودةَ بالمقاومة تمكنت اليوم من تحرير واستعادة أجزاء واسعة من المواقع العسكرية في جبهة المخدرة شمالي مديرية صرواح".

وفي ذات السياق، قالت مصادر إعلامية، ان مليشيات الحوثي دفعت بمزيد من التعزيزات الى محيط معسكر الماس، في محاولة مستميتة منها للسيطرة على القاعدة العسكرية الحصينة شمالي مدينة مأرب.

 

 

<