قوات العمالقة تصدر بيان هام بشأن اشتباك عدن

نفت قوات ألوية العمالقة في بيان لها صلتها بالاشتباكات التي جرَت مساء أمس الأحد بين مسلَّحِين ودورية من قوات الأمن في مديرية المنصورة بالعاصمة المؤقتة عدن.

  وفيما يلي نصه:

 

بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

قال – تعالى -: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى? مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}.

تابعت قيادةُ ألوية العمالقة بقلقٍ بالغٍ الاشتباكاتِ الأخيرة التي جرَت مساء أمس الأحد بين مسلَّحِين ودورية من قوات الأمن في مديرية المنصورة بالعاصمة عدن.

وتنفي قيادة ألوية العمالقة في الساحل الغربي، ما روَّجت له بعض الأقلام المشبوهة صلتَها بتنفيذ أيِّ عمليات مداهمة أو ملاحقة لمطلوبِينَ بصورة عشوائيّة في العاصمة عدن، كما أن العناصر التي خاضت اشتباكات مسلحة مع دورية الأمن في مديرية المنصورة لا تتبع لقوات ألوية العمالقة.

وتَستنكر قيادة ألوية العمالقة زعزعة الأمن والاستقرار في العاصمة عدن، وتؤكد أنها لا تتعامل مع المطلوبِينَ لديها إلا عبر القانون وعن طريق النيابة العسكرية، وترفض أي أعمالٍ فوضوية في عدن.

وتدعو قيادة قواتُ ألوية العمالقة الجهاتَ الأمنية بالعاصمة عدن إلى العمل على إخراج الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة من العاصمة عدن، وعدم السماح بحملها في المدينة حتى ينعم أهلها بالسكينة والإستقرار الذي يحلم به الكثير .

صادر عن : قيادة قوات ألوية العمالقة بالساحل الغربي

<