انتقال الجيش الوطني من حالة من الدفاع إلى الهجوم.. وانهيارات متسارعة لمليشيا الحوثي في مختلف الجبهات ( آخر المستجدات )

هدت الجبهات المشتعلة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الانقلابية، خلال الساعات الماضية، تغيرا ملحوظا، حيث تحولت حالة القوات الحكومية من الدفاع إلى الهجوم ضد المليشيات في مختلف الجبهات. وفي هذا السياق، شنّت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، الجمعة، هجوماً واسعا على مواقع تتمركز فيها مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، شرقي مدينة الحزم بمحافظة الحوف. وأكد مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن أبطال الجيش والمقاومة هاجموا عدد من المواقع كانت تتمركز فيها مليشيات حوثية بجبهات النضود والعلم، وأسفرت المعارك التي استمرت لساعات عن سقوط العديد من العناصر الحوثية بين قتيل وجريح، فيما استعاد الأبطال كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة. ولفت الى أن مقاتلات التحالف استهدفت مواقع وتعزيزات للمليشيا الانقلابية في مواقع متفرّقة شرق مدينة الحزم، وتمكنت من تدمير عدد من الآليات القتالية من ضمنها تدمير عربتين شرق المرازيق ومصرع جميع من كانوا على متنها. وفي جبهة نهم شرقي العاصمة صنعاء، تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع ومرتفعات جبلية في نهم، عقب هجوم واسع شنته مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، على مواقع تمركز مليشيا الحوثي الانقلابية. وأسفر الهجوم عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيا الانقلابية، وتدمير آليات قتالية تابعة لها، واسقطت قوات الجيش، طائرة مسيّرة تابعة لمليشيا الحوثي في سماء مديرية نهم. وأكد العميد الركن علي الحميدي قائد اللواء 55 مشاة في تصريح لـ "سبتمبر نت" أن أبطال الجيش يتمتعون بجاهزية عالية، ومعنويات مرتفعة، مثمنا الإسناد المباشر لمقاتلات تحالف دعم الشرعية لأبطال الجيش، "الذي ألحق بالمليشيا الكهنوتية خلال المعارك الأخيرة خسائر بشرية ومادية كبيرة في الأرواح و العتاد.

<