الامارات تبدأ بمكافئة اسرائيل من اليمن والصفقة تطبخ في ابوظبي باشراف المبعوث .. تفاصيل

يتواجد المبعوث الاممي مارتن غريفيث في ابوظبي حاليا، مع حديث حول ان زيارته هدفها اتمام صفقة اجلاء ما تبقى من يهود اليمن،الى اسرائيل، بتنسيق اماراتي.

وتأتي هذه التحركات بعد ايام قليلة فقط من اعلان التطبيع الرسمي بين ابوظبي وتل ابيب ، في خطوة عدها مراقبون مكافئة اماراتية لاسرائيل.

وكانت مصادر صحفية قالت امس الاول أن زيارة غريفيث الحالية إلى أبو ظبي تأتي في ظل أنباء عن وجود ترتيبات إماراتية وبرعاية أمريكية لإنهاء تواجد اليهود في اليمن وإجلائهم إلى الامارات بتنسيق مع إيران داعمة الحوثيين، وذلك بعد أيام من إعلان الامارات تطبيع علاقتها مع اسرائيل.

ونقلت صحيفة " العربي الجديد"، عن حاخام في الطائفة اليهودية باليمن، طلب عدم الكشف عن هويته لاعتبارات أمنية، قوله، إن ترتيبات تجرى لإنهاء وجود الطائفة ونقل نحو 100 شخص إلى أبوظبي، بعد رفضهم عروضاً سابقة بالانتقال إلى إسرائيل أو الولايات المتحدة.

ووفقاً للحاخام فقد وافق نحو 40 فرداً على الانتقال للإمارات التي رحّبت باستضافتهم بعد طلب من الإدارة الأميركية.

وقالت المصادر إن صفقة إجلاء آخر يهود اليمن تتم برعاية أميركية وإشراف مباشر من المبعوث الأممي لدى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، وتنسيق إماراتي ـ إيراني رفيع، حيث طلبت أبوظبي من طهران التدخّل لدى الحوثيين لتسهيل عملية الإجلاء، كما سيتم استقدام عشرات من اليهود اليمنيين إلى أبوظبي، من تل أبيب ولندن ونيويورك.

وفي التاسع من الشهر الجاري أعلنت دولة الإمارات لم شمل عائلة يهودية من اليمن ببقية أفرادها المقيمين بلندن، ليجتمعوا معاً في دولة الإمارات بعد فراق دام 15 عاماً.

اما الرواية الرسمية لزيارة المبعوث الى ابوظبي فقذ ذكرت وسائل اعلام اماراتية ان غريفيث التقى يوم امس الاحد ،وزير الدولة للشؤون الخارجية لدولة الإمارات أنور قرقاش، في جولة استهلها الاثنين الماضي من الرياض لبحث الملف اليمني.

وذكرت، أن غريفيث أطلع قرقاش مستجدات الوضع في اليمن ومشاوراته الأخيرة بشأن جهود وقف إطلاق النار و تطور مسار العملية السياسية في اليمن.

ومن المتوقع أن يلتقي غريفيث قيادات في المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات، لبحث جهود وقف إطلاق النار وتنفيذ اتفاق الرياض، وفق مراقبين.

والجمعة أنهى غريفيث زيارته للرياض، بعد لقاءات مع مسؤولين يمنيين وسعوديين بشأن مقترحات معدلة لمبادرة وقف إطلاق النار في اليمن.

<