بالفيديو.. فنانة يمنية تنهار بالبكاء في شوارع بيروت وهي تقود سيارتها الفارهة بين أنقاض الدمار

انهارت الفنانة والإعلامية اليمينة أروى أثناء قيادة سيارتها في شوارع بيروت أمس من ضخامة الانفجار الذي شهده مرفأ بيروت وأدى إلى مقتل وإصابة المئات.

وانخرطت أروى في البكاء من رؤية مشاهد الانفجار الضخم في شوارع العاصمة اللبنانية، والذي تسبب في خسائر بشرية ومادية فادحة.

واشارت إلى أنها لا تعرف كيف يمكنها الوصول إلى منزلها. وأخذت أروى تردد الشهادة أكثر من مرة من فظاعة التفجير، الذي أعلنت على إثره الحكومة اللبنانية بيروت مدينة "منكوبة".

كما نشرت أروى عبر حسابها الخاص على تطبيق ""إنستجرام" مشاهد أخرى سجلتها تبين آثار الانفجار الضخم وعلقت عليها: "تصويري من سيارتي لولا القدر وصديقتي اتمسكت فيا كان ممكن كون عند الانفجار. الحمدلله على كل شيء وأشكركم على دعواتكم واطمئنانكم علي".

 

وأعلن الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة، الأربعاء، ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 100 قتيل وأكثر من 4 آلاف جريح.

<