يحدث الان .. اشتباكات بين قوات اللواء 35 مدرع وقوات اللواء الرابع بتربة تعز

كشف الصحفي والكاتب السياسي عبد الستار الشميري عن تواصل الاشتباكات في شوارع التربة والتبابا والجبال والتلال من قبل الكتيبة الأولى من اللواء رابع التي دخلت إلى التربة وتموضعت مختلفة وبدات بطرب بازوكا على اللواء 35 ما قوبل بالرد وتوسع المعارك واستخدام أسلحة ثقيلة ما ألقى بظلاله على المواطنين هناك.

وأضاف بمداخلة لقناة اليمن اليوم ان هناك محاولة حقيقة لميليشيات الاخوان باتفاق مع المحافظ في تعز لاقتحام اللواء.

 

وأشار إلى ان هناك اضرار على المواطنين وقعت بعضها جراء الاشتباكات على عامل في بقالة وسائق باص وهناك تحليق لطيران التحالف لوقف تلك الاشتباكات والتحليق على مستوى منخفض.

ولفت إلى اهداف ميليشيات الإخوان من هذا التحشيد نحو التربة وان منطقة المخا والقرب من باب المندب وهو ما تم رسمه لزيارة نائب وزير الداخلية التركي على عدن والتقاه بالميسري .

كما كشف عن اهداف ميليشيا الإخوان في تع من خلف هذه المعارك وقال انه على المستوى التكتيكي البسيط فهي تهدف للسيطرة على المناطق المحررة على ان تحكم من قبلهم غير ان منطقة الحجرية والواء 35 مدرع كانت المنطقة الوحيدة التي لم تخضع لسطات ميليشيات الاخوان.

وأشار إلى ان معارك الإخوان ضد الحوثي توقفت بعد السنة الأولى من الحرب والتي كان المشاركة فيها قبل ميليشيا الإخوان لغرض تجميع الأسلحة فقط لخوض معركة أخرى مؤجلة وهو مايحدث اليوم.

<