رفع كسوة الكعبة استعدادا لموسم الحج

رفعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، امس الثلاثاء، الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار 3 أمتار تقريبا.

 وغطت الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريبا من الجهات الأربع، وذلك كما جرت العادة السنوية وحسب الخطة المعتمدة لموسم الحج.

ويأتي هذا الإجراء الذي شارك فيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبد العزيز السديس، من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن الرئاسة ممثلة في مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، تولي كسوة الكعبة المشرفة عناية واهتماما بالغين على مدار العام، وذلك امتدادا لاهتمام ورعاية ولاة الأمر بالحرمين الشريفين ومرافقهما عامة، وبالكعبة المشرفة تعظيما خاصا.

وتستمر الاستعدادات في السعودية لتأمين موسم الحج للموسم الحالي، الذي يأتي وسط إجراءات احترازية مشددة منعا لانتشار عدوى فيروس كورونا بين الحَجيج.

وتحرص المملكة على اتباع أعلى المعايير الصحية وأدق الإجراءات الاحترازية، خلال إقامة شعيرة الحج هذا العام بأعداد محدودة جدا، وذلك حفاظا على صحة حجاج بيت الله الحرام، مع ضمان توفير أفضل الخدمات الصحية لهم.

وفي وقت سابق، قال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، إن الحج هذا العام سيكون لمن هم أقل من 65 عاما ولا يعانون أي أمراض مزمنة، بينما أكد وزير الحج والعمرة محمد بنتن أنه تم تحضير "خطط تنفيذية استثنائية".

 

<