”قرية يمنية” تصحو من سباتها و تستفتح صباحها بجريمة مروعة

ستفتحت "قرية يمنية" صباحها بعد أن صحت من سباتها، فجر اليوم الاربعاء، على وقوع جريمة مروعة. وذكر مصدر محلي لـ " المشهد اليمني "، أن قرية التمارة، بمديرية أسلم، محافظة حجة، استفتحت صباحها بحادثة مفجعة؛ نفذها شخص يدعى موسى سالم؛ والذي قام بقتل المواطن محمد علي سعيد ونجله. وبين المصدر أن الجاني بدأ بإطلاق النار على الشاب الصغير بعد خروجه من منزله لرعي الاغنام، وما إن هب والده إلا وباشره الجاني هو الآخر بالرصاص. وأشار المصدر إلى أن سبب الجريمة هو خلاف عائلي على رعي الاغنام. ونوه المصدر بأن الجاني لايزال فارا، ولم تقم الاجهزة الامنية بواجبها في سرعة القبض عليه. وتشهد المحافظة الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، كغيرها من المحافظات، انفلات أمني وأعمال عنف ونهب وسرقات وجرائم جنائية تتكرر بشكل شبه يومي.

<