عاجل الحوثيون يعلنون انسحابهم بشكلٍ رسمي من أهم جبهات القتال وبشكل مفاجئ وغير متوقع

أفادت مصادر ميدانية، مساء اليوم الثلاثاء، بأن مليشيا الحوثي انسحبت بشكل مفاجيء من "قانية" و"العبدية" باتجاه رداع، على وقع ضربات موجعة تلقتها من رجال القبائل وأبطال الجيش اليمني.

وذكرت المصادر لـ " المشهد اليمني "، أن أكثر من ?? طقما حوثيا انسحبت مساء اليوم من قانية باتجاه رداع بدعوى تعزيز قواتهم في بلاد قيفة.

وأشارت المصادر إلى أن الانسحاب جاء بعد هزيمتهم على مشارف العبدية وكسر زحوفاتهم وتكبيدهم خسائر فادحة على أيدي أبطال قبائل بني عبد ومن ساندهم من القبائل الاخرى، ومن قوات الجيش اليمني ومقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية.

وكانت مصادر ميدانية، ذكرت بأن المعارك الضارية في مديرية "العبدية" التابعة لمحافظة مارب و"قانية" التابعة لمحافظة البيضاء، تقترب من الفصل الأخير.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات بين قوات الجيش اليمني ورجال القبائل ضد مليشيا الحوثي ‏‎عادت بقوة في العبدية وقانية واقتربت من الفصل الأخير؛ لصالح الجيش والقبائل.

وفي السياق، اندلعت اليوم مواجهات عنيفة بين قبائل قيفة والمليشيا بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وبحسب المصادر فإن المواجهات دارت بين القبائل والمليشيا في جبهة قيفة بمناطق بلاد الجوف و جبل نوفان بمديرية القريشية.

وأشارت المصادر إلى أن المليشيا فتحت هذه الجبهة للمحاولة بالإلتفاف على قبائل مراد و الوصول إلى منطقة الصدارة لقطع الطريق على مديرية ماهلية ثم الوصول إلى مديرية الجوبة بمحافظة مأرب.

<