بيان اماراتي حول الهجوم الحوثي الأخير على السعودية والتحالف يصرح بما حدث

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها لمحاولات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في المملكة العربية السعودية من خلال طائرات مفخخة من دون طيار وصواريخ باليستية باتجاه الرياض ونجران وجازان اعترضتها قوات التحالف.

وجددت دولة الإمارات - في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي - تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وقال البيان أن أمن الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي واعتبرته دليلا جديدا على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي وقت سابق اليوم اعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقه الحوثي باتجاه السعودية، مؤكداً أن الصاروخ الباليستي أطلقه الحوثي من صنعاء باتجاه الرياض.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أن "قوات التحالف المشتركة تمكنت - ولله الحمد - صباح اليوم الثلاثاء من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية من (صنعاء) باتجاه مدينة (الرياض) في عملية عدائية متعمدة وممنهجة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، بحسب ما قالت "وكالة الأنباء السعودية".

وأوضح العقيد المالكي "استمرار محاولات الميليشيات الحوثية الإرهابية الفاشلة في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار بطريقة متعمدة وممنهجة".

وبيّن أن "هذا الاعتداء الآثم هو امتداد للمحاولات العدائية والإرهابية المستمرة والتي كان آخرها مساء أمس وفجر اليوم بإطلاق 8 طائرات بدون طيار (مفخخة) و 3 صواريخ باليستية باتجاه المملكة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية والتي تم التصدي لها وإفشالها من قبل القوات المشتركة للتحالف".

<