عاجل: بعد وزير الصناعة والتجارة استقاله اربعة وزراء اخرين من الحكومة من ضمنهم وزير الخارجية

بعد وزير الصناعة والتجارة استقاله اربعة وزراء اخرين من الحكومة من ضمنهم وزير الخارجية 

أكدت مصادر خاصة لموقع "المشهد الدولي" تقديم اربعة وزراء من الحكومة الشرعية استقالتهم احتجاج على الأوضاع في اليمن وسيطرة المجلس الانتقالي على بعض المناطق والموقف الرمادي للحكومة وياتي على راس الوزراء وزير الخارجية محمد الحضرمي، والشئون القانونية نهال العولقي، ووزير الدولة عبدالغني جميل، ومخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني.

وفي وقت سابق، قدم وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد عبدالواحد الميتمي، اليوم الأحد، استقالته من الحكومة اليمنية، على خلفية الأحداث والتطورات الجارية في البلاد.

جاء ذلك في مذكرة استقالة، رفعها الوزير إلى رئيس الجمهورية، عبدربه منصور هادي، قال فيها إن "هناك دول إقليمية بعضها ضمن التحالف العربي تسعى جهاراً نهاراً إلى تمزيق اليمن والانقلاب على الشرعية الدستورية".

وأضاف الميتمي: هناك دول تمول وتسلح وتدرب أطرافاً وميليشيات محلية لإسقاط الشرعية والدولة وتعمل على تمزيق اليمن واستقطاع أراضيه وجزره، وأنا كمواطن يمني غيور على وطنه لن يقبل لا ضميره ولا أخلاقه السكوت على ذلك.

واستطرد : أنا مسؤول في هذه الحكومة؛ أقسمت اليمين الدستورية أمام الله وأمام فخامتكم وأمام الشعب اليمني أن أعمل بكل ما أستطيع من موقعي في المسؤولية على رعاية مصالح الشعب اليمني وأن أحافظ على وحدة الوطن واستقلاله وسلامة أراضيه.

وتابع الميتمي: الأحداث والتطورات الأخيرة الأليمة والمحزنة في وطني وتلك المساعي العلنية لتمزيقه وغياب موقف حكومي رافض صريح ومعلن لتلك الأفعال والممارسات التي تقوض الدولة اليمنية وتمزق نسيجها الاجتماعي أوجبت علي تقديم استقالتي.

وأردف قائلاً: "تقديم استقالتي هذه إلى فخامتكم، التزاماً مني باليمين الدستورية وبما يمليه علي واجبي الوطني وضميري وديني وأخلاقي وتعبيراً عن موقفي الرافض لتلك الأعمال التي تقوم بها المليشيات المسلحة المدعومة إقليمياً للانقلاب على الدولة والشرعية وتمزيق اليمن إلى أجزاء".

نص الرسالة:

فخامة الأخ المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية المحترم

تحية طيبه وبعد :

الموضوع : استقالتي من الحكومة

تمر بلادي اليوم بظروف استثنائية حرجة غير مسبوقة . اذ ان هناك دول اقليمية بعضها تقع ضمن دول التحالف العربي الذي تم انشاؤه من اجل استعادة الدولة الشرعية وضرورة الالتزام بقرارات مجلس الامن التي تنص على الحفاظ على وحدة الجمهورية اليمنية وسلامة اراضيها تسعى جهارا ونهارا الى تمزيق اليمن الى اجزاء والانقلاب على الشرعية الدستورية فهي اليوم من تمول وتسلح وتدرب اطراف وميليشيات محلية لا سقاط الشرعية والدولة تعمل على تمزيق اليمن واستقطاع اراضيه وجزره وانا كأي مواطن يمني غيور على وطنه لن يقبل لا ضميره ولا اخلاقه السكوت على ذلك ناهيك عن اني مسؤول في هذه الحكومة واقسمت اليمين الدستورية امام الله وامام فخامتكم وامام الشعب اليمني انا اعمل بكل ما استطيع من موقعي في المسؤولية على رعاية مصالح الشعب اليمني وان احافظ على وحدة الوطن واستقلاله وسلامة اراضيه وقد سعيت خلال الفترة الماضية منذ تعييني وزيرا عام 2014م ان اكون وفيا ما استطعت مع اليمين الدستورية التي اقسمتها الا ان الاحداث والتطورات الاخيرة الاليمة والمحزنة في وطني وتلك المساعي العلنية لتمزيقه وغياب موقف حكومي رافض وصريح ومعلن لتلك الافعال والممارسات التي تقوض الدولة اليمنية وتمزق نسيجها الاجتماعي اوجبت على تقديم استقالتي هذه الى فخامتكم التزاما مني باليمين الدستورية وبما يمليه علي واجبي الوطني وضميري وديني واخلاقي وتعبيرا عن موقفي الرافض لتلك الاعمال التي تقوم بها الميلشيات المسلحة المدعومة اقليميا للانقلاب على الدولة الشرعية و تمزيق اليمن اجزاء .

حفظ الله اليمن ارضا وشعبا وانسانا .

الدكتور محمد عبدالواحد الميتمي

وزير الصناعة والتجارة

 

 

<