ورد الان الحكومة الشرعية تصدر ثاني بيان بشأن تمرد الانتقالي

توعدت الحكومة الشرعية بمحاسبة الانتقالي على الانتهاكات التي ينفذها في جنوب اليمن.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية محمد الحضرمي عبر حسابه بموقع "تويتر" قال فيها:لا يمكن القبول بأن يكون اتفاق الرياض ذريعة لاستمرار التمرد من قبل مليشيا الانتقالي.

 

واضاف، التصعيد غير المبرر بسقطرى من مليشيا الانتقالي سيضاف لانتهاكاته التي سيحاسب عليها.

واختتم،استمرار هذا التمرد دون رادع سينهي كل أمل في تنفيذ اتفاق الرياض.

وقالت الحكومة اليمنية في بيانها امس الجمعة، ان ما ينفذه ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي من سيطرة على مؤسسات الدولة في محافظة أرخبيل سقطرى وقصف المدنيين هو اعتداء غاشم على أبناء الأرخبيل وتمرد وانقلاب واضح على السلطة الشرعية لن يتم القبول بها او التهاون معها.

وأشارت الى ان هذا الهجوم المسلح والاعتداء الغاشم على المواطنين تمثل الرد الفعلي العدواني والمستهتر لما يسمى بالمجلس الانتقالي على الجهود الحثيثة التي تبذلها المملكة العربية السعودية الشقيقة لاستعادة مسار تنفيذ اتفاق الرياض، وتوحيد الجهود لمواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية، وتكشف حقيقة موقف هذه القوى المتمردة والطرف الداعم لها .

 

وامس الجمعة اقتحمت مليشيات الانتقالي مدينة حديبو عاصمة محافظة سقطرى وسيطرت علي مقار حكومية منها مبنى ديوان المحافظة دون اي مقاومة.

<