بشرى سارة لليمنيين العالقين في السعودية بخصوص فحوصات ”كورونا“

قال نائب رئيس الوزراء رئيس لجنة الطوارئ الحكومية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، سالم الخنبشي، إن اللجنة وجهت بإيقاف إجراء أي فحوص للعالقين في شرورة حتى يصلوا الى اتفاق على تخفيض الأسعار مع الجانب السعودي، متوقعاً أن يتم حل الإشكال خلال يومين.

جاء ذلك في كلمة له متداولة على وسائل التواصل، وذلك عقب مناشدات وشكاوى وجهها مغتربون، طالبوا فيها بالتدخل لتخفيض تكاليف الفحص التي تفرض عليهم والمقدرة بـ1300 ريال سعودي، نتيجة ربطهم بمختبرات خاصة.

وقال الخنبشي، نحن حريصين كل الحرص على أن نعالج كل الإشكالات التي تجري في شرورة، ونحن نعمل على حلها، ومن المهم جدا إجراء فحص البي سي آر، للتأكد من خلو المسافرين من فيروس كورونا.

وأضاف الخبشي، "نحن في رمضان أدخلنا 520 شخصا وحجرناهم نصف شهر"، مشيراً إلى دخول 400 آخرين بشكل فوضوي دون أن يخضعوا لفحص أو حجر، وقال انهم ساهموا في انتشار الفيروس في الكثير من المناطق في حضرموت أو تريم وغيرها من المحافظات.

وتابع: "الذي يحدث في شرورة للمجموعة الذي هي موجودة الآن، أكثر من400 شخص هم محصورين، لكن أقول لكم بشكل واضح. 

ونفى الخنبشي أن تكون اللجنة فرضت على أي شخص أن يجري الفحص في المختبرات الخاصة، وقال "نحن لم نفرض ولم نطلب من أي شخص أن يفحص في مختبر خاص بـ1300 ريال سعودي، أنا وجهت البارح توجيه رسمي بإيقاف أي فحوصات تتم بهذا الشكل الذي يجري في شرورة، وكلفنا القنصلية في جدة بإجراء مفاوضات سريعة مع الجانب السعودي في الصحة بحيث اننا نخفض رسوم الفحص الى أدنى حد بما يتناسب مع قدرات الناس".

وأكد أن اللجنة جادة "في متابعة السلطات السعودية بأن يقدروا ظروفكم وظروف الدولة نفسها، نحن لا نقبل أن يدفع المواطن مثل هذه الرسوم خاصة إذا كانت عنده عائلة كبيرة وحتى هو شخصيا، نحن سنعمل جاهدين ان شاء الله لتخفيض الرسوم الى الحد الممكن والبسيط جدا لمواجهة إجراء الفحص" مؤكداً أن "إجراء الفحص ضروري جدا، كل بلدان العالم لا تقبل أي إنسان حتى لو كان من أبناء جلدتها الا بالفحص".

وأوضح أن "الذين في السعودية ليسوا عالقين هم مقيمين والسعودية مددت لمن انتهت إقامته حتى ترفع الغمة عنها، ونحن ملتزمون بالعمل لإخراج هؤلاء التزام انساني والتزام دولة تجاه مواطنينا بأنا لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي.

 

وأكد أنه "خلال يومين -ان شاءا لله- سنصل الى اتفاق مع الجانب السعودي في تخفيض الرسوم الى الحد البسيط جدا، بحيث يكون باستطاعة الكثير من الناس أن يجروا فحوصاتهم وكل من عنده فحص يتفضل نحن ما منعنا أحد من الدخول، لكن بدون فحص من الصعب ان احنا نسمح لهم".

وقال: "ليكن هذا واضح للجميع، ونحن لدينا مسؤولية تجاههم (العالقين) وتجاه المواطنين في الداخل، لن نمنع أحدا من بلده إذا امتلك شهادة تؤكد سلامته من فيروس كورونا".

ودعا المغرتبين إلى عدم الفحص بمبلغ كبير، وقال "ارفضوا هذا الامر وقد وجهت المنفذ بإيقاف الفحوصات الغالية حتى يتم التوصل لاتفاق بتخفيض رسوم الفحص".

<