لماذا تجدد الخلاف بين تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي المصري؟

تجدد الخلاف مرة أخرى بين تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهليالمصري ورئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية، وإدارة الأهلي الحالية برئاسة محمود الخطيب.

ووجه آل الشيخ رسالة قوية أثار بها الجدل حول توتر علاقته بإدارة الأهلي مجددا بعدما أكد عبر صفحته الرسمية بموقع ”فيسبوك“ للتواصل الاجتماعي أنه لن يتعامل مع إدارة لا تريد مصلحة النادي خاصة أنه يملك ناديا في أوروبا، ثم عاد واتهم إدارة الأهلي بتمويل لجان عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويبقى السؤال لماذا تجدد الخلاف بين تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب بعد الصلح بينهما؟ هذا ما تحاول شبكة ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في سطور هذا التقرير:

 

أزمة حسام عاشور ارتبط اسم حسام عاشور قائد ولاعب وسط فريق الأهلي بتجدد الخلاف بين الخطيب وآل الشيخ.

وأكدت مصادر مقربة من اللاعب لشبكة ”إرم نيوز“ أن عاشور تلقى اتصالات من آل الشيخ عرض عليه إقامة مباراة اعتزال بين الأهلي وألميريا الإسباني في المملكة العربية السعودية على أن يخصص عائدها لعاشور بجانب توفير فترة معايشة له.

وأضاف مصدر مسؤول داخل النادي الأهلي: ”الخلاف نشب في الأساس بعد تواصل عاشور مع آل الشيخ“، وجاء ظهور حسام عاشور في مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يوجه الشكر لتركي آل الشيخ بعد رسالته الغاضبة ضد إدارة الأهلي ليثير علامات الاستفهام حول علاقة عاشور.

رواسب موقعة صن داونز وتجدد الخلاف بين آل الشيخ والخطيب بعدما حدثت بعض الرواسب الخاصة قبل لقاء الأهلي وصن داونز الجنوب أفريقي في إياب دور الـ8 ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وأعلن آل الشيخ وقتها غضبه وابتعاده وقدم استقالته من الرئاسة الشرفية للقلعة الحمراء ولكن الخطيب أجرى اتصالا به وأكد تمسكه ببقائه في منصبه وحل مثل هذه الأمور.

وأكد آل الشيخ بعدها دعمه للأهلي في تمويل صفقة التعاقد مع بديل أحمد فتحي نجم الفريق الذي اختار التوقيع لنادي بيراميدز والانضمام إليه بداية من الموسم الجديد.

ملف الانتخابات جاءت تهديدات آل الشيخ فيما يتعلق بملف الانتخابات القادمة للنادي الأهلي والمقررة العام المقبل لتثير مخاوف أعضاء مجلس القلعة الحمراء.

 

ولعب آل الشيخ دورا كبيرا في انتخابات الأهلي الماضية العام 2017 بعد صراع بين محمود الخطيب ومحمود طاهر رئيس القلعة الحمراء السابق، وأعلن آل الشيخ عبر صفحته بموقع ”فيسبوك“ أنه دعم قائمة الخطيب بمبلغ 260 مليون جنيه.

صلح جديد يراهن المتابعون على صلح جديد بين الخطيب وآل الشيخ رغم الأزمة التي فجرها الرئيس الشرفي للقلعة الحمراء في الساعات الماضية.

وتبدو العلاقة بين الخطيب وآل الشيخ بين الشد والجذب ما بين دعم ثم خلاف وهو ما حدث على مدار الثلاث أعوام الماضية.

<