’’عيدروس الزبيدي’’ يتعرض لموقف محرج في الرياض ’’أفقده صوابه’’.. وهذا ما حدث بالتفصيل..

تعرض رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي ’’عيدروس الزبيدي’’ إلى موقف محرج في الرياض، وصدمة أفقدته صوابه، وكسرت غروره.

حيث ذكرت مصادر مطلعة أن "الزبيدي" تقدم بطلب إلى مسؤولين سعوديين بالسماح له بإلقاء كلمة متلفزة من الرياض بمناسبة عيد الفطر، إلا أن طلبه جوبه بالرفض التام من قبل المسؤولين في المملكة، حيث جاءه الرد بأنه لا يحمل أي صفة رسمية تؤهله لتوجيه خطاب متلفز للشعب اليمني، وجاء في الرد السعودي أيضا أنه لا يمكن أن تكون الرياض موقع تحريض لاستهداف وحدة الشعب اليمني.

لقد أخطأ "الزبيدي" حين ظن أن الرياض ستسمح له بالتصرف كما يشاء، كما يفعل في أبوظبي، إلا أنه تفاجأ أن الرياض ليست أبوظبي. 

وهذا ما أكده أيضا اللواء المتقاعد في القوات البرية السعودية، "جبر العتيبي"  حيث أكد ذلك في تغريدة له على تويتر رصدها "المشهد الدولي"، قال فيها:

"تم الاعتراض ومنع عيدروس الزبيدي من القاء كلمة متلفزة من الرياض بمناسبة عيد الفطر ولا يمكن ان تكون الرياض موقع تحريض لقتل جيش اليمن ووحدة ألشعب اليمني وهذه سياسة انتهجها ولاة امرنا كابر عن كابر"

 

تم الاعتراض ومنع عيدروس الزبيدي من القاء كلمة متلفزة من الرياض بمناسبة عيد الفطر ولا يمكن ان تكون الرياض موقع تحريض لقتل جيش اليمن ووحدة ألشعب اليمني وهذه سياسة انتهجها ولاة امرنا كابر عن كابر

— اللواء جبر العتيبي (@GABRLQ1) May 23, 2020

 

<