السعودية تحكم قبيلة يمنية بألف قطعة سلاح .. ومصادر تكشف السبب

افادت مصادر محلية بمحافظة الجوف إن التحالف العربي أقر بمسؤوليته في استهداف منازل مدنيين في مديرية المصلوب ، عن طريق الخطأ أمس السبت.

وفي السياق أكدت مصادر قبلية إن مسؤولين من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن ،عرضوا تحكيما قبليا مطلقا على قبائل بني نوف التي ينتمي لها الضحايا، في محاولة لامتصاص ردود الفعل الناجمة عن عملية الاستهداف. حيث استهدف القصف خمس أسر من قبيلة بني نوف، وجميعهم تربطهم صلة قرابة بمحافظ الجوف اللواء أمين العكيمي.  

وذكرت المصادر أن السعودية قدمت ألف قطعة سلاح  (بندق) تحكيم لقبيلة بني نوف ، على الضربات الخاطئة وأرسلت طائرة عمودية لنقل المصابين..

وكانت طائرات التحالف العربي استهدفت بغارة جوية يوم أمس منازل مدنيين مما اسفر عن سقوط أكثر من 31 قتيلا بينهم نساء وأطفال وذلك بعد ساعات من إسقاط جماعة الحوثي لطائرة سعودية.

وتشهد محافظة الجوف معارك مستمرة بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي منذ أسابيع وسط تدهور الوضع الإنساني للمحافظة، وقطع خدمتي الاتصالات والأنترنت على مديرياتها من قبل الحوثيين.

 

<