منظمة دولية: الهجرة البحرية إلى اليمن يجعلها أشد ازدحاماً على وجه الأرض "أرقام"

شفت منظمة دولية أن حوالى 298 ألف شخص مهاجر إفريقي توجهوا اليمن خلال العامين الماضيين، فيما الذين اتجهوا نحو أوروبا أقل بكثير، ما جعل الهجرة البحرية إلى اليمن أشد ازدحاماً على وجه الأرض. وقالت المنظمة الدولية للهجرة، إن حوالى 11 ألفا و500 شخص مهاجر كانوا يستقلون السفن من القرن الإفريقي إلى اليمن كل شهر خلال العام الماضى 2019م، اي ان حوالى 138 ألف مهاحر إفريقي هم من اتجه اليمن خلال عام، مما يجعله أكثر طرق الهجرة البحرية ازدحاما على وجه الأرض. وذكرت المنظمة -فى تقرير لها في جنيف اليوم الجمعة- أنه في حين عبر أكثر من 138 ألف شخص خليج عدن إلى اليمن العام الماضي فإن عدد من عبروا إلى أوروبا عن طريق البحر المتوسط كان حوالى 110 آلاف شخص فقط، مشيرة إلى أن حوالي 160 ألف شخص عبروا خليج عدن عام 2018. وبحسب التقرير، فإن ما يقرب من 90 بالمئة من الذين وصلوا إلى اليمن في عام 2019 يعتزمون التوجه نحو المملكة العربية السعودية. وأوضح، أن حوالى 92 بالمئة من الوافدين هم من إثيوبيا، فيما 8 بالمئة فقط من الصومال، لافتا إلى أن الأوضاع في اليمن لم تمنعهم من المضي في الهجرة غير الشرعية. وتشهد حاليا، مدينة عدن، جنوبي اليمن، وصول افواج من المهاجرين الافارقة بعد ان كان تدفقهم عبر سواحل المدينة تراجع خلال الشهر المنصرم.

<