بشرى كبرى من نهم : قوات ”الشرعية“ تسيطر على”بني حشيش“ وتواصل الزحف صوب العاصمة صنعاء

أكدت مصادر عسكرية في اليمن خلال الساعات الماضية استمرار تقدم قوات الجيش الوطني، باتجاه العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها جماعة الانقلاب الحوثية.

وأكدت المصادر ان ”قوات الجيش دخلت قرية "الشرفة" أولى قرى مديرية بني حشيش، في اليوم السادس من انطلاق المعارك الحاسمة في جبهة نهم (شرق صنعا)، مشيرة الى مصرع العسرات من مليشيا الحوثي، بينهم القيادي المدعو ”عباس الديلمي“.

كما أكدت المصادر أسر القيادي والمشرف الحوثي، النقيب محمد علي علي الحاكم، شقيق القيادي البارز أبو علي الحاكم، أحد أبرز القيادات العسكرية التابعة للجماعة بصنعاء.

ومساء أمس الاول الثلاثاء، دعا قائد العمليات المشتركة اللواء الركن صغير حمود بن عزيز، أبطال الجيش الوطني إلى التقدم نحو العاصمة صنعاء لاستعادتها من قبضة المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.

وخاطب اللواء بن عزيز، افراد الجيش في رسالة صوتية قائلاً: "يا أبطال الجيش اليمني المغاوير، تقدّموا على بركة الله نحو صنعاء، من أجل حقن دماء اليمنيين، وعودة النازحين إلى منازلهم، وتأمين الأطفال والنساء من بطش المليشيات".

قائد المنطقة السابعة اللواء الركن محسن الخُبّي، قال أن أبطال الجيش الوطني يسطرون- حالياً- بطولات خالدة في جبال مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، ويلقنون العدو دروساً لن ينساها.

وقال اللواء الخُبّي، في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن "العدو منهار ومعنوياته تحت الصفر"، مشيراً إلى أن "عدد كبير من قيادات مليشيات الحوثي لقت حتفها في المعارك الأخيرة وأن أسراهم بالعشرات سلموا أنفسهم مجرد وصول قوات الجيش الوطني إلى مواقهم".

وأكد أن "أغلب جثث المليشيات ما زالت مرمية في الجبال والشعاب"، مبينا أن "معنويات أبطال الجيش الوطني في جبهات نهم عالية وتبلغ عنان السماء خصوصاً بعد البطولات التي سطروها مؤخّراً في معركة العزة والكرامة والحرية ودفاعاً عن وطنهم الغالي".

وعبر قائد المنطقة السابعة، عن شكره وتقديره للقيادة السياسية والعسكرية ولقيادة تحالف دعم الشرعية على ما قدموه ويقدموه من دعم وإسناد لقوات الجيش الوطني في مختلف الجبهات.

<