السيسي عجز عن مواجهة أردوغان فاستقوى على الصحفيين.. مداهمة مكتب “الأناضول” بالقاهرة وأنقرة ترد بإجراء عاجل

أكدت وكالة أنباء الأناضول التركية التي تديرها الدولة في حسابها على “تويتر” أن قوات الأمن المصرية داهمت مكتبها في القاهرة اليوم، الأربعاء.

 

وأكدت الوكالة التركية بحسب ما رصدت (وطن) أن قوات الأمن المصرية اعتقلت 4 من موظفيهاهذا وذكرت وكالة الأناضول في تغريدة أخرى لاحقة أن أنقرة استدعت القائم بالأعمال المصري لديها إلى وزارة الخارجية يوم الأربعاء بعد مداهمة مكتب الوكالة في القاهرة.

 

هذا وأدانت وزارة الخارجية التركية، بشدة مداهمة الشرطة المصرية لمكتب وكالة الأناضول في العاصمة القاهرة وتوقيفها بعض العاملين هناك. 

 

وذكرت الوزارة في بيان صادر عنها، الأربعاء، أنها تنتظر من السلطات المصرية إخلاء سبيل عاملي مكتب الأناضول بالقاهرة وبينهم مواطن تركي على الفور.

 

وأضافت: “إن مداهمة قوات الأمن المصرية مساء أمس لمكتب وكالة الأناضول في القاهرة، وتوقيف بعض عامليه دون ذريعة، يعد تضييقاً وترهيباً ضد الصحافة التركية، وندينه بشدة”.

 

وأشارت إلى أن العمل العنيف هذا ضد وكالة الأناضول يظهر للعيان مجددًا وضع السلطات المصرية الخطير المتعلق بمسائل الديمقراطية والشفافية، ونهجها السلبي تجاه حرية الصحافة .

 

وأردفت: “تتظاهر الدول الغربية بالدفاع عن حرية الإعلام، لكن تغاضيها عن الانتهاكات في مصر، له دوره في هذا الموقف المتهور”.

 

وتشهد العلاقة بين مصر وتركيا توترا كبيرا منذ انقلاب السيسي على الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي، واشتد التوتر بين البلدين عقب إعلان الرئيس التركي إرسال قوات تركية لدعم حكومة السراج في ليبيا ضد ميليشيات حفتر المدعومة من السيسي وابن زايد وابن سلمان

<