قيادي انتقالي: لا علاقة للعمالقة بتسوية جده

نفى قيادي فيما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي وجود أي صلة بين عودة قوات من الغمالقة إلى عدن قادمة من الساحل الغربي لليمن والتسوية السياسية التي يجري الحديث عنها.

وقال نزار هيثم، المتحدث باسم المجلس " لا علاقة لعودة بعض قوات ألوية العمالقة التي كانت مرابطة في الساحل الغربي إلى العاصمة المؤقتة عدن بالتسوية المقبلة"، مضيفا "  ليس غريباً على القوات الجنوبية العودة إلى مناطقها".

وكانت قوات الألوية قد دفعت في الخامس من هذا الشهر بتعزيزات إلى عدن وأعلنت أن تلك الدفعة ستتبعها دفع أخرى.

وقالت الألوية إن الهدف من  ارسال تلك القوات المشاركة في تأمين المحافظات الجنوبية وعاصمتها عدن من اي اعتداءات او هجمات إرهابية.