قوات الانتقالي تفخخ المدخل الشرقي لعدن والشرعية تعزز مواقعها في أبين

شرعت قوات تابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الامارات في تنفيذ تكتيك عسكري جديد يتمثل في زراعة الألغام في مواقع قريبة المدخل الشرقي لمدينة عدن.

 

وذكرت مصادر خاصة أن القوات استعانت بفنيين من سلاح المهندسين لزراعة الغام أرضية في الطريق الرملي المحاذي لنقطة العلم مدخل عدن من الاتجاه القادم من محافظة أبين.

 

ونشرت القوات عدة نقاط معززة بعربات عسكرية على طول الطريق بين العريش وساحل خورمكسر.

 

ويأتي التحرك الجديد بالتزامن مع أنباء عن تسلم قوات الانتقالي الجنوبي في مدينة جعار بأين   شاحنة كبيرة محملة بالألغام المضادة للدروع وتم إفراغها في جبل خنفر.

 

وفي السياق أفادت مصادر محلية أن القوات الحكومية عززت مواقعها في مدينة شقرة الساحلية وتضم آليات عسكرية بينها دبابات.

 

<