عــــــــاجل .. الإعلان قبل قليل عن طرد "الامارات" من التحالف في اليمن " وبن زايد" يجن جنونه بعد سماع الخبر .. شــاهد

كشفت مصادر في رئاسة الوزراء، اليوم السبت 17 اغسطس/آب، عن دعوة كافة وزراء الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً للحضور الى العاصمة السعودية الرياض.

 

"مجتهد" يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ويكشف تفاصيل عن جاسوس ابن زايد في الديوان الملكي ومحاولة الاغتيال الفاشلة

 

عــاجل : محاولة اغتيال الرئيس "السيسي" داخل قاعة المؤتمرات اليوم وإعلامي مصري يكشف الجهة المتورطة (فيديو)

 

حاكم دبي يقرر تزويج ابنته ‘‘الشيخة لطيفة’’ من ‘‘ملك المملكة’’ والأميرة ‘‘هيا’’ تتخذ أقوى موقف ضده

 

سما المصري تشعل مواقع التواصل الاجتماعي بفستان أزرق مثير يكشف ما تحته بوضو

وقالت المصادر لـ”مأرب برس“، ان دعوة وزراء الحكومة لعقد لعقد اجتماع رئاسة الوزراء، غدا الأحد 18 اغسطس/آب، مؤكدا ان ”ملفات حساسة وهامة“ سيتم طرحها، في اجتماع الحكومة في الرياض. 

وفي مقدمة الملفات التي سيتم مناقشتها ”انقلاب عدن“، والاجماع على موقف موحد من الامارات العربية المتحدة، التي دعمت انقلاب عدن، واستمرارها في تحالف دعم الشرعية، بحسب المصادر التي فضلت عدم الكشف عنها كونها غير مخولة بالحديث للاعلام. 

 

وأمس الجمعة 16 اغسطس/آب، لوحت الحكومة صراحة بطرد التحالف من اليمن في حال تماهية مع انقلاب عدن.

 

وقالت الحكومة على لسان وزير الاعلام معمر الارياني ان ”اي تمرير او تماهي مع انقلاب عدن يسقط مبررات تدخل تحالف دعم الشرعية لمواجهة انقلاب ‎المليشيا الحوثية“، في تلويح صريح بالاستغناء عن التحالف وطرده، في حاله تماهى مع الانقلاب.

 

وأكدت أنها سوف تقوم بواجبها الدستوري والقانوني في مواجهة اي محاولة للمساس بكينونة الدولة، وكما واجهت المليشيا الحوثية الايرانية فستواجه اي تشكيلات مسلحة خارج أطار مؤسسة الجيش والأمن، محذرة من تداعياتها ـ اي التشكيلات المسلحة ـ المستقبلية وانها بذور للعنف والفوضى والاحتراب الاهلي.

 

‏وجددت ثقتها بالمملكة العربية السعودية ودعمها الكامل لجهودهم لانهاء الانقلاب واحتواء الاحداث في محافظة عدن، فموقف قيادة وحكومة المملكة واضح وثابت في دعم وحدة وأمن واستقرار اليمن ومن يرفع راية التوحيد لا يمكن إلا ان ينتصر لهذه القيم والتاريخ يخبرنا بذلك، حسب قوله.

 

مسؤول بارز في الخارجية الأمريكية، اكد رفضه لانقلاب عدن، وقال في حديث لقناة الحرة الأمريكية أن "السعودية تعمل على وساطة لسحب المجلس الجنوبي وإعادة تشكيل الحكومة“، مؤكدا "أن واشنطن تدعم ذلك".

 

والخميس الماضي 15 اغسطس/آب، أصدر ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، بيان اعلن فيه رسميا توليه ادارة المحافظات الجنوبية، ما اعتبره مراقبون اعلان تقسيم اليمن وانفصال جنوبه.

نسعد بمشاركتك