قيادي بارز في المؤتمر الشعبي يحذر: خيارات مؤتمريي الجنوب متعددة ومفتوحة

أكد القيادي بالمؤتمر الشعبي العام حسين منصور أن اللقاءات التي تجري من قبل بعض القيادات المؤتمرية في كلٍ من القاهرة والرياض وأبوظبي وجدة لا تعني قيادات المؤتمر الجنوبية ولا تمثل كثير من قيادات الشمال ما لم يكون فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيساً للمؤتمر الشعبي العام وفق مخرجات المؤتمر العام السابع الذي انتخب فيه نائباً أول لرئيس المؤتمر.


وأوضح في تصريح لصحيفة عدن الغد أن أي خروج عن مخرجات المؤتمر العام السابع الذي عقد في العاصمة المؤقتة عدن سيزيد في تشظي المؤتمر ويساهم بشكل كبير في عدم توحيد المؤتمر.

 

 


كما دعا جميع القيادات المؤتمرية إلى الإمتثال والإلتزام بمخرجات المؤتمر العام السابع كضمانة وركيزة أساسية لعودة المؤتمر كحزب وطني شعبي فاعل في الساحة وخطوة حقيقية للخروج من الأزمة الراهنة التي يعيشها الحزب، والعمل على تعزيز لحمة المؤتمر الشعبي العام تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

كما شدد على أنه اذا أرادت بعض القيادات المؤتمرية في الشمال عقد المؤتمر العام الثامن فإن القيادات المؤتمرية في الجنوب لن تشارك الا بعد تعديل قوام المندوبين مناصفة بين مؤتمريي الجنوب والشمال، منوهاً إلى أن خيارات مؤتمريي الجنوب عديدة ومفتوحة.

نسعد بمشاركتك