خلافات متصاعدة وغير مسبوقة في أوساط قيادات الحوثيين بالعاصمة صنعاء

انفجر وضع مسلح في العاصمة صنعاء وسط البلاد، الخاضعة لسيطرة ميلشيا الحوثي الانقلابية، والتي يتواجد فيها أكبر قياداتهم الميدانية والعسكرية.

وأفادت مصادر مطلعة اليوم الأثنين" أن حالة توتر مسلح يجري في العاصمة صنعاء بين قيادات ميلشيا الحوثي الانقلابية، عقب اعتقال الميلشيا لمشرقين وقيادات حوثية تابعة لها".

وكشفت المصادر" أن ميلشيا الحوثي الانقلابية شنت، حملة مداهمة لسبعة من منازل مشرفين ميدانيين تابعين لها".

وأوضحت المصادر" أن الميلشيا اقتادت عددا كبيرا منهم إلى أماكن مجهولة في العاصمة صنعاء".

وأرجعت المصادر أسباب الاعتقالات إلى خلافات بين الأجنحة والقوى المؤثرة للميليشيا الإرهابية، ومحاولة كل طرف الحد من نفوذ الطرف الآخر عبر التخلص من أتباعه".

وأضافت المصادر"أن الخلاف السياسي والعسكري والعقائدي بين قيادات الميليشيا بدأ بالظهور على سطح الأحداث".

وبينت المصادر أن القيادي المدعو عبد الكريم الحوثي، وهو عم زعيم المليشيا الحوثية ويتولى أيضاً وزير داخلية الميليشيا، يحاول أن يتزعم التيار الأمني والشئون الداخلية للحوثيين ويجعل نفسه المرجع في هذا الجانب، فيما ينحصر دور عبد الملك الحوثي في الجانب العقائدي والسياسي فقط.