عاجـــل .. وكالة الانباء السعودية تعلن اعدام يمني وسعودي ومجهول ثالث بعد ثبوت ارتكابهم لهذا العمل الشنيع .."اسماء وتفاصيل"

نفذت وزارة الداخلية اليوم حكم القتل حداً بثلاثة جناة في محافظة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية كانوا قد أقدموا على قتل بنجلاديشي الجنسية -ة، وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح أدى لوفاته والتخلص من جثته برميها بأحد الجبال في الصحراء.

فيما يلي نصه:

عاجل : مفاجأ مدوية اول ظهور لحاكم دبي "محمد بن راشد" مع ابنائه في حالة يرثى لها على هروب الاميرة "هيا بنت الحسين" .. شاهد (صورة + فيديو)

 

الكشف عن حقيقة وفاة الرئيس المصري السابق "حسني مبارك" بأزمة صحية مباغته (فيديو)

 

قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.

أقدم كل من عبدالرحمن بن سلطان بن عبدالرحمن الدويش ـسعودي الجنسيةـ وعبلان علي عبدالله اليماني -يمني الجنسية- وأحمد حسن بشير العدواني -مجهول الهوية- على قتل محمد سليم -بنجلاديشي الجنسية- وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح أدى لوفاته والتخلص من جثته برميها بأحد الجبال في الصحراء.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجناة المذكورين وأسفر التحقيق معهم عن توجيه الاتهام إليهم بارتكاب جريمتهم، وبإحالتهم إلى المحكمة العامة صدر بحقهم صك يقضي بثبوت ما نسب إليهم، ونظراً لقيام الجناة باستدراج المجني عليه خارج العمران وخطفه وتكبيله وضربه بعصا ثم قتله، ولأن ما قاموا به فيه مخادعة للمجني عليه، ولإقرارهم بفعلتهم فقد تم الحكم عليهم بالقتل حداً لقتلهم المجني عليه غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعا وأيد من مرجعه بحق الجناة المذكورين.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً في كل من: عبدالرحمن ين سلطان بن عبدالرحمن الدويش -سعودي الجنسية- وعبلان علي عبدالله اليماني -يمني الجنسية- وأحمد حسن بشير العدواني -مجهول الهوية- اليوم الثلاثاء 15/ 10/ 1440هـ، بمحافظة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص