عاجل .. أول رد دولي سريع على وفاة مرسي في قاعة المحكمة والأمم المتحدة تتحرك

أعربت الأمم المتحدة عن خالص تعازيها لعائلة ومحبي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الذي توفي يوم الاثنين أثناء محاكمته.

 

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، داخل المقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

 

 

 

كما علق نائب الرئيس المصري الأسبق، والمدير السابق لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي، على وفاة محمد مرسي العياط أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر.

 

ونشر محمد البرادعي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تغريدة قال فيها "رحم الله الدكتور محمد مرسي وألهم آله وذويه الصبر والسلوان".

 

وتعليقا على وفاة مرسي، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن وفاته إثر نوبة قلبية خلال جلسة محاكمته في قضية تخابر "أمر فظيع لكنه متوقع".

 

وجاء ذلك في تغريدة لسارة ليا ويتسون، رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، وصنفت مرسي بأنه "الرئيس الوحيد المنتخب ديمقراطيا في مصر".

 

وأضافت: "الوفاة أمر فظيع، لكنها متوقعة تماما نظرا لفشل الحكومة المصرية في توفير الرعاية الطبية الكافية له (مرسي)، أو الزيارات العائلية اللازمة".

 

كما أشارت ويتسون إلى أن "هيومن رايتس ووتش" كانت بصدد الانتهاء من تقرير حول الحالة الصحية للرئيس الأسبق محمد مرسي، دون مزيد من التفاصيل.

 

وطلب مرسي من القاضي إلقاء كلمة، وسمح له بذلك، وعقب رفع الجلسة أغمي على مرسي، وتوفي على إثر ذلك.

 

ونقل جثمان مرسي، الذي توفي عن عمر ناهز 67 عاما، إلى المستشفى، ويجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه.

 

وأكد أحمد مرسي، وفاة والده، وقال عبر صفحته في موقع "فيسبوك": "أبي عند الله نلتقي".

 

 

 

المصدر: RT