تعرف على تفاصيل جلسة المحاكمة التي توفي فيها الرئيس المصري المعزول "محمد مرسي" وأول تعليق من الرئيس التركي

توفي الرئيس المصري المعزول محمد مرسى العياط، أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر، اليوم الاثنين.

 

وطلب المتوفى الكلمة من القاضي، وقد سمح له بالكلمة وعقب رفع الجلسة أُصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها، وتم نقل الجثمان إلى المستشفى وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة، وفقا للتلفزيون المصري.

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة أجلت أمس الأحد محاكمة مرسي و23 آخرين من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع حماس" لجلسة اليوم الاثنين، لاستكمال مرافعات هيئة الدفاع عن المتهمين.

 

صدر القرار برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين عصام أبوالعلا وحسن السايس وحضور إلياس إمام، رئيس نيابة أمن الدولة العليا وسكرتارية حمدي الشناوي.

 

وكانت محكمة النقض، في وقت سابق، قضت بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس المعزول محمد مرسي و21 آخرين وقررت إعادة المحاكمة.

 

ومحمد مرسي المولود في 8 أغسطس عام 1951، هو الرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية والأول بعد ثورة 25 يناير (كانون الثاني) التي اندلعت عام 2011، وهو أول رئيس مدني منتخب للبلاد.

 

وأُعلن فوزه في 24 يونيو/حزيران 2012 بنسبة 51.73 % من أصوات الناخبين المشاركين، وتولى مهام منصبه في 30 يونيو 2012 بعد أدائه اليمين الدستورية.

 

وعُزل بعد ثورة شعبية اندلعت في 30 يونيو عام 2013، وظل في السجن يُحاكم بعد توجيه تهم إليه من ضمنها التخابر مع جهات أجنبية وإفشاء أسرار الأمن القومي أثناء فترة رئاسته.

 

وفي أول تعليق على وفاة مرسي علق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على وفاة الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي.

 

وقال "أردوغان"، بحسب وكالة أنباء الأناضول: "أدعو الله أن يرحم شهيدنا".