عــــــــاجل .. وزير الدفاع يفاجى الجميع ويكشف عن الدولة التي سينتهي امرها قريب وعبد الملك الحوثي يجن جنونة .. شــاهد

قال الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، إن الاعتداءات على ناقلات النفط في الخليج واستهداف منشآت نفطية ومطار أبها في المملكة «تؤكد أهمية مطالبنا من المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم» من سلوك النظام الإيراني.

 

وأكد ولي العهد السعودي في حوار مع صحيفة «الشرق الأوسط»، أكد أن المملكة «لا تريد حرباً في المنطقة»، مضيفاً « غير أننا لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية».

 

 

 

وذكر أن «المشكلة في طهران وليست في أي مكان آخر»، مشيراً إلى أن «إيران هي الطرف الذي يصعّد دائماً في المنطقة، ويقوم بالهجمات الإرهابية والاعتداءات الآثمة بشكل مباشر أو عبر الميليشيات التابعة».

 

ولفت الأمير محمد بن سلمان إلى أن «النظام الإيراني لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفاً في طهران وقام أثناء وجوده بالرد عملياً على جهوده، وذلك بالهجوم على ناقلتين إحداهما عائدة لليابان، كما قام عبر ميليشياته بالهجوم الآثم على مطار أبها، ما يدل بشكل واضح على نهج النظام الإيراني ونواياه التي تستهدف أمن المنطقة واستقرارها».

 

وذكّر بأن السعودية دعمت «الجهود كافة للتوصل لحل سياسي للأزمة اليمنية.

 

وقال "لكن للأسف ميليشيا الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه».

 

 وفي رسالة خاصة للحوثي شدد بن سلمان على أن بلاده «لا يمكن أن تقبل بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودها».

 

وأوضح أن هدف التحالف في اليمن «ليس فقط تحريره من وجود الميليشيات الإيرانية، وإنما تحقيق الرخاء والاستقرار والازدهار لكل أبناء اليمن».