آخر التطورات العسكرية في الضالع والحديدة وتعز والبيضاء

أفادت مصادر عسكرية، بأن مواجهات هي الأعنف شهدتها عدد من الجبهات بمحافظة الضالع بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي.

وقالت المصادر إن المواجهات اندلعت في جبهة باجة فيما قامت القوات الحكومية بقصف مواقعِ المليشيا المتمركزة في أطراف باجة الشرقية وحبيل الطَيرمة جنوب عزلة عويش.

وتمكنت القوات الحكومية في الضالع من تفكيك عبوات ناسفة ومتفجرات زرعتها مليشيا الحوثي في منزلٍ بمنطقة العبارى بمديرية حجر.

وقال مصدر محلي، إن المليشيا فخخت عدداً من المساكن بالمتفجرات ، الأمر الذي يهدد حياة المواطنين العائدين إلى منازلهم.

وفي محافظة البيضاء اندلعت اشتباكات عنيفة بين أفراد المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في مديرية الزاهر.

وبحسب مصادر ميدانية فإن اشتباكات بمختلف الأسلحة تدور بين المقاومة مسنودةً بقوات العمالقة من جهة و المليشيا من جهة أخرى ، في جبهة الحبج بمديرية الزاهر .

وتواصل مليشيات الحوثي قصفها العشوائي على المناطق الآهلة بالسكان في المديرية.

ووفقا لمصادر محلية فإن المليشيا المتمركزة في جبل ضحوة استهدفت منازل المواطنين في وادي آل سعيد، ما اسفر عن تضرر أحد المنازل.

وفي سياق منفصل استشهد مواطن وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار لغم من مخلفات مليشيا الحوثي في محافظة الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة عن مصادر محلية قولها إن الشاب عبدالله محمد علي البالغ من العمر عشرين عاما استشهد جراء انفجار لغم بسيارة شرق منطقة القطابة بمديرية الخوخة.

وأضاف المركز أن ثلاثةً آخرين أصيبوا بالانفجار الذي وقع في إحدى الطرقات الفرعية أثناء مرورهم على متن سيارة.

وفي تعز قال مصدر محلي، إن مسلحي كتائب أبو العباس أقدموا على قطع خط تعز عدن في منطقة البيرين التابعة لمديرية المعافر جنوبي المحافظة.

وقال المصدر إن مسلحي الكتائب قطعوا الطريق بحواجز ترابية على خلفية قرار قيادة المحور فصلِ الكتائب عن اللواء الخامس والثلاثين مدرع وضمِها إليها، وتغيير اسمها الى كتائب الدعم والاسناد.

وأوضح المصدر أن المسلحين طالبوا بصرف رواتبهم وفق الآلية السابقة عبر اللواء الخامس والثلاثين مدرع ومندوب خاص بالكتائب، مشيراً إلى ان المنطقة تشهد توتراً كبيراً بالتزامن مع انتشار كثيف للمسلحين.

نسعد بمشاركتك