جميح: غريفيث يبدأ إجازة بعد رسالة الرئيس هادي برفض التعامل معه

قال الكاتب والمحلل السياسي، الدكتور محمد جميح، إن "مارتن غريفيث يبدأ إجازة بعد رسالة الأخ رئيس الجمهورية برفض التعامل معه".
وأضاف جميح في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" - رصدها "اليمن العربي" - "إنه خطأ الحسابات، خطأ أصدقاء غريفيث المقربين من الحوثي، الذين ورطوه بالكذب على مجلس الأمن".
وتابع "خطأ مستشاريه الذين يعرفون أن وقف معركة الحديدة كان مقابل انسحب المليشيا، ثم أصبح المطلوب انسحاب الحكومة لا الحوثيين!".

وكتب في تغريدة أخرى "اتفاق السويد كان خطأً، ومع ذلك لم تلتزم به مليشيات الانقلاب، وعدم تنفيذه يعني أن الحكومة في حل منه، والانسحاب منه سيكون وفاء لتضحيات القوات المشتركة من عمالقة ومقاومة وطنية وتهامية".



وتساءل "كيف يطلب القرار 2216 تمكين الحكومة من مدنها، ويطلب اتفاق السويد انسحاب الحكومة من الحديدة؟". 

وذكر جميح قائلا "الرئيس هادي يخاطب أمين عام الأمم المتحدة:" لا يمكنني القبول باستمرار مبعوثكم الخاص مارتن غريفيث إلا بتوفير الضمانات الكافية من قبلكم شخصياً، بما يضمن مراجعة التجاوزات وتجنب تكرارها، وإني أتطلع إلى ردكم قبل الخوض في الخطوة التالية، لا يسعنا إلا أن نقول:شكرا هادي".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص