عــــــــاجل .. اعلان مفاجئ ورد الآن وصادم تلقاه عبد الملك الحوثي اليوم من مدينة الحديدة وآثار ضجه كبيرة بين مليشيات الحوثي وتوجهات بالإنسحاب..(تفاصيل طارئة)



>أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك أن ما جرى في الحديدة من تسليم ميليشيات الحوثي الإرهابية الموانئ لأنفسهم على مرأى ومسمع الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن ورئيس لجنة إعادة الانتشار، أمر غير مقبول ويخالف بشكل صريح نص وروح اتفاق ستوكهولم.
 
جاء ذلك خلال لقاء عبد الملك أمس، بالسفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، والذي ناقش معه مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية واستمرار الميليشيات في رفض كل جهود السلام ومضيها في التصعيد والمقامرة بدماء وحياة اليمنيين.
 
وتناول اللقاء، التطورات الأخيرة، حول اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة والذي مضى على توقيعه أكثر من 5 أشهر، واستمرار مماطلة الميليشيات في تنفيذه، بما في ذلك الإعلان الهزلي قبل جلسة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي، عن انسحاب أحادي من قبل الحوثيين، وتكرار ذات السيناريو بتسليم الموانئ لعناصر أخرى تابعة لهم.
 
وقال رئيس الوزراء، إن مهام المبعوث الأممي ورئيس لجنة إعادة الانتشار هي تطبيق قرارات مجلس الأمن والاتفاقات الموقع عليها وليس ومباركة الخطوات الأحادية الالتفافية للاستمرار في الحرب ضد الشعب اليمني.
 
أمنياً، واصلت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، أمس، تقدمها في المعارك ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية في جبهات شمال محافظة الضالع. وأكدت مصادر ميدانية، أن قوات المقاومة سيطرت على بلدة «عويس» غربي مديرية «قعطبة» حيث أصيب القيادي الميداني الحوثي، مسعد كنه، وقتل عدد من مرافقيه بصاروخ موجه أطلقته القوات على مركبة عسكرية كانوا يستقلونها في قرية «حمر».
 
وذكرت المصادر أَن القوات المشتركة أسرت القيادي الحوثي المدعو «عبدالرحمن المسعدي» بعدما استدرجته في جبهة «تورصة» على الحدود بين مديريتي «الأزارق»، التابعة للضالع، و«ماوية» التابعة لمحافظة تعز.
 
وأعلن الجيش اليمني أمس، تحرير مناطق جديدة في مديرية «كتاف والبٌقع» بمحافظة صعدة. وذكر مصدر عسكري أن قوات الجيش مسنودة بطيران التحالف العربي تمكنت من تحرير جبال «نهوقة» والتبة البيضاء وتبة الطيران» بجبهة «كتاف» شمال شرق صعدة، مشيراً إلى أن المواجهات أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من ميليشيات الحوثي.
 
وكانت قوات الجيش اليمني حققت، مساء أمس الأول، تقدماً باتجاه أولى مناطق مديرية «الحشوة»، جنوب شرق صعدة، حسبما ذكر الجيش الذي أكد توغل القوات باتجاه المديرية وسط معارك مع ميليشيات الحوثي الانقلابية.
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص