فرحة لم تدم.. غارة دقيقة تقتل هذا القيادي بعد ساعات من مقابلة "عبدالملك الحوثي"



سفرت غارة جوية لتحالف دعم الشرعية في اليمن عن مقتل قيادي حوثي في منطقة العَوْد بالضالع بعد ساعات فقط من مقابلة زعيم مليشيا الحوثي على قناة المسيرة التابعة له.
 
وقتل العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم القيادي العقيد ناصر حسن الأقرع، بقصف لطائرات التحالف، ومواجهات مع الجيش اليمني والمقاومة بمناطق (العَوْد) و(الحُشاء) شمال غربي محافظة الضالع وسط اليمن.
 
وأفادت مصادر ميدانية أن العقيد الأقرع قتل بغارة لطائرات التحالف استهدفت مواقع للميليشيات في جبل السور القريب من منطقة العود في حين قتل وجرح عشرات آخرون خلال مواجهات استخدمت فيها مختلف الأسلحة بين الجيش والميليشيات في قرية تابعة لمنطقة العود، وانتهت بدحر الميليشيات من القرية.
 
ووفق شهود عيان، دارت معارك في منطقة نقيل عَزَاب وفي قطاع قُريْن الفهد، شمال غرب مدينة قَعْطَبَة، حيث تمكنت قوات الجيش اليمني من تحرير جبال العَرايِف، واستعادة السيطرة على سوق القُرين.
 
وفي منطقة الحشاء، شمال غربي محافظة الضالع أفادت مصادر ميدانية أن قوات الجيش والمقاومة سيطرت على جبل المِشْواف، بعد اشتباكات عنيفة أجبرت خلالها الميليشيات على التراجع في منطقة الزَقْماء، وأفشلت محاولاتها قطع الطريق العام الرابط بين مديرية الحُشَاء، ومنطقة سَنَاح، الضاحية الشمالية لمدينة الضالع.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص