إليكم تفاصيلها : هذا ماحدث اليوم...داخل مقر المجلس الانتقالي الجنوبي وسط غضب كبير



كرت القيادة العليا للمقاومة الجنوبية ماحدث لقياداتها امام مقر الجمعية العمومية بالتواهي اليوم .. حيث كان مقررا الاجتماع صباح اليوم بحسب دعوة من الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الى القيادة العليا المقاومة الجنوبية من اجل الوفاق الجنوبي .. ولكن ماحدث هو شي مؤسف وعدم ثقة واحترام للقيادة العليا للمقاومة الجنوبية ، حيث حضرت قيادات المقاومة الجنوبية بقيادة العميد طيار عادل الحالمي القائد الأعلى للمقاومة الجنوبية واعضاء القيادة العليا للمقاومة الجنوبية في عدن و المحافظات الجنوبية .. حيث تفاجأت قيادات المقاومة الجنوبية بطلب الحراسات الامنية لمقر الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الذين كانوا مدججين بالاسلحة ورفضوا دخول قيادات المقاومة باسلحتهم ورفضوا دخولهم حتى بالسلاح الشخصي وهو ما استنكرته قيادات المقاومة ورفضوا الدخول وتحركوا مباشرة وبعدها جاء اتصال لقيادة المقاومة بالعودة الى مقر الجمعية والدخول بالاسلحة الشخصية للقيادات ، وقد عاد قيادات المقاومة مره اخرى الى مقر الجمعية العمومية بجودمور ولكن ايضا تم منعهم من الدخول بأسلحتهم الشخصية مما ادى الى غضب قيادات المقاومة لهذه المعاملة والتعامل معهم .. وتوكد القيادة العليا للمقاومة الجنوبية انها تعذر الجنود الذين تعاملوا بحسب عملهم فهم مامورين ويتبعوا الاوامر التي تعطى لهم ولكن الغلط من قيادات الجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الذين لم يعلمو الحراسات بمن يتعاملوا معهم ومن الحاضرين لهذا الاجتماع فالقيادة العليا للمقاومة الجنوبية هي القوة العسكرية الفعلية للجنوب ومن دافع عن هذه الارض ومن سيدافع ويقدم المزيد من التضحيات من اجل حماية الجنوب وعدن وضمان امنها واستقرارها ولكن يبدو ان قيادة الجمعية الوطنية العمومية لا تثق بأحد بل ولا يقدرون قيمة الاخرين وتضحياتهم .. لا نقبل مثل هذه المعاملة لنا ابدا ولا نرضها لأي جنوبي اخر .. رحم الله شهدائنا وشفى الجرحى صادر عن المكتب الاعلامي للقيادة العليا للمقاومة الجنوبية
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص