اللواء خصروف يكشف بالاسم عن الدول التي أجهضت انتصارات الحديدة وتعز ويؤكد: "مستعد أدفع ثمن ما اقوله"

اللواء محسن خصروف بأنه لو أطلق العنان للجيش الوطني اليمني لكان قد حسم معركة التحرير منذ أكثر من سنتين. وأضاف رئيس دائرة التوجيه المعنوي محسن خصروف في تصريحات خاصة لبرنامج المساء على قناة بلقيس قائلاً: “أنا على استعداد على دفع ثمن ما اقول وتجربة الحديدة نموذج وعملية الحسم في الحديدة نموذج على ذلك وعملية تحرير تعز معطلة بفعل فاعل والجيش الوطني في تعز يدافع عن المناطق المحررة”. وقال خصروف بأن تعز هي بوابة واسعة الى الحديدة وطريق النصر إلى صنعاء وإذا تحررت تعز فسيلتحم الجيش الوطني بتعز بالمقاومة الشعبية في إب وبذلك تعتبر تعز مفتاح النصر وهي الطريق السريع الى صنعاء لكنها لا يراد لها ان تنتصر. وقال خصروف بان اسباب الخلافات في تعز نتيجة تعطيل عملية التحرير ولو أن كل القوى حشدت ودفعت باتجاه تحرير تعز لما حدثت مثل الخلافات وذكر بأن تلك الخلافات مدفوعة الاجر لتعطيل عملية التحرير .
<