الخضر صالح : استكملنا البطاقة الالكترونية في عدن وتعز ولدينا خطة نزول لمأرب وحضرموت

قال مدير دائرة شئون الأفراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع "إن دائرة شؤون الأفراد والاحتياط العام تمكنت من إيجاد قاعدة بيانات للقوات المسلحة والجيش الوطني في عدن وتعز والعمل بنظام البطاقة الالكترونية. وأكد العميد الركن الخضر صالح عبدالله بأن البطاقة الالكترونية وقاعدة البيانات خطوة إدارية نوعية على مستوى اليمن، والتي سيتم اعتمادها في التعامل مع افراد وضباط ومنتسبي الجيش الوطني. وأشار إلى أنها خطوة تهدف الى استكمال ترتيب وتنظيم هيكل الجيش الوطني، وتصحيح قوائم منتسبي الجيش الوطني الكترونياً، بما يحقق تجنب أي نسبة للخطأ أو العشوائية. ونوه مدير دائرة شؤون الافراد والاحتياط الى أنها "بمثابة حصر للجيش الوطني بشكل دقيق جدا، وبطريقة آلية وبمعايير موحدة تنطبق على جميع أفراد الجيش الوطني، بما يمنع الازدواج الوظيفي والتكرار، وغيرها من الإشكاليات". وأكد أيضا على أن هذا الإجراء سيساعد، من جهة أخرى، على حفظ جميع حقوق الافراد بشكل موثق، ويساعد المعنيين ايضا في متابعة هذه الحقوق. وأضاف إلى أن هذه الخطوات تقوم على إنشاء قاعدة بيانات رسمية دقيقة، في إطار استكمال عملية تأسيس الجيش الوطني بطريقة رسمية صحيحة وتثبيت منتسبيه رسميا، وفق المعايير العسكرية الناظمة والمعروفة. كما يقول مدير الدائرة ، الذي أكد على أن هذا النظام يعتبر هو الارقى وفق المعايير الدولية في البناء الوظيفي. ولفت الخضر الى أن هناك لجنة خلال الايام القادمة ستقوم باستكمال اجراءات عمل البصمة والبطاقة الالكترونية في حضرموت ومأرب للعمل بالآلية ذاتها. يشار إلى أن دائرة شؤون الافراد والاحتياط العام تقوم بعمل متواصل منذ انشاء الجيش الوطني للحد من العشوائية والارتجالية والمزاجية وتأسيس قاعدة بيانات تكون بمثابة قاعدة موحدة لجميع الأفراد.
<