هذا ما يحدث في صرواح مارب بعد إعلان سقوطها.. ودور غير معلن للعقيلي (تفاصيل جديدة)

ل جماعة الحوثي التخفيف من الضغوط التي تواجهها خلال الأيام الماضية في جبهة نهم (ِشرق صنعاء) بفتح معارك في جبهة صرواح (غرب مارب). خلال اليومين الماضيين حاول إعلام الحوثي الحديث عن انتصارات كبيرة في صرواح مأرب، مصدر خاص "للمشهد اليمني" أكد أن تلك مجرد محاولة للحوثيين لتحقيق نصر إعلامي، والخروج من ضغوط ملف الحديدة وكذلك إعادة تفعيل جبهة نهم الأسبوع الماضي، وأن الحوثيين استغلوا عامل المباغته وشنوا هجوم على مواقع للجيش في صرواح، وخلال الهجوم كانت خسائرهم كبيرة مقابل خسائر الجيش الوطني. وعن تأمين مواقع الجيش في صرواح أضاف المصدر أن الجيش الوطني حول كل ثقله إلى نهم بمافيها المنطقه الثالثة والتي من المفروض أن تهتم بجبهة صرواح، ووجه محافظ مارب سلطان العرادة بالأمس قائد المنطقة الثالثة بالعودة إلى جبهة صرواح. وأشار المصدر إلى أن ما يحصل في صرواح هو انعكاس لما يحصل في نهم، حيث تحاول مليشيا الحوثي فتح أكثر من جبهة لتشتت جهود الجيش الوطني. وأكد أن هناك عملية معد لها مسبقا يقودها طاهر العقيلي رئيس الاركان السابق بتكليف من التحالف، وأحرزت العملية تقدمات كبيرة في جبهة نهم. ويأتي تصاعد المعارك في نهم وصرواح بالتزامن مع وقف الأعمال العسكرية التي فرضها المجتمع الدولي على الطرفين في مدينة الحديدة (غرب اليمن) .
<