صورة لناطق الحوثيين مع وزيرة خارجية السويد تثير ضجة على مواقع التواصل!

‏‏أثارت صورة التقطت لناطق الحوثيين "عبدالسلام فليتة" مع وزيرة الخارجية السويدية مارغو إليزابيث، أثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وقال مغردون على تويتر إن دعاة الموت لأمريكا وإسرائيل باتوا يرتمون في حضن الغرب، وأن تلك الدعاوي ليست سوى للتندر وذر الرماد في العيون. 

وتظهر صورة للاثنين والأخيرة تقدم هدية لناطق الحوثيين ويدان متقاربتان وتعابير لا تخلوا من رومانسية تحت الأضواء الحمراء. 

وعلق الصحفي "كمال السلامي" رئيس تحرير موقع اليمن الجمهوري: "محمد عبدالسلام فليتة في حالة التحام عاطفية مع المسؤولة السويدية. هذا الخشوع يختزل تبخر شعارات الجماعة، ودعاويها بحرمة التعامل مع الغرب".

وأضاف "السلامي" على تويتر: بحجة أن ذلك "تولي غير المسلمين"، مصداقا للآية التي لطالما سوّقها مؤسس الجماعة وزعيمها: "ومن يتولهم منكم فإنه منهم".

‏أما "هشام الشريف" فعلق بـ" لحظة من مسلسل .. فليته وجوليت. ركزوا على يديها ونظرة عنيها. ياعيني يا محمد عبدالسلام لاعاد موت لأمريكا ولا لإسرائيل.. الموت للأشقراني".

‏واكتفى الصحفي "محمد العمراني" فأرفق مع الصورة هذا التعليق: "القيادي الحوثي محمد عبد السلام في مسلسل العشق الأمريكي الممنوع".

<