خسارة فادحة للجيش الوطني بعد تأكيد خبر استشهاد هذا القائد العسكري الكبير قبل ساعات ..شاهد الصور

أعلن مسؤول يمني حكومي، الإثنين، مقتل قائد عسكري بارز بنيران قذيفة أطلقها مسلحو جماعة الحوثي، في جبهة نهم، شرقي العاصمة صنعاء. وقال العقيد عبد الباسط البحر، رئيس شعبة التوجيه المعنوي في قيادة محور تعز العسكري، في تصريح للأناضول، إن العميد الركن طاهر حميد الشرعبي، قتل الليلة الماضية، بقذيفة أطلقها الحوثيون أثناء عمله في نزع الألغام بجبهة نهم.

وأضاف "البحر"، أن "العميد الشرعبي، كان يعمل رئيسا لشعبة الهندسة العسكرية في قيادة محور تعز (أعلى سلطة عسكرية في المحافظة)".

وأوضح أن "الشرعبي، انتقل إلى جبهة نهم، قبل نحو شهرين، لمساعدة الجيش الوطني هناك في نزع الألغام التي زرعت بكثافة من قبل الحوثيين".

ولفت "الحر"، إلى أنه "سبق أن شارك بنزع آلاف الألغام التي زرعها الحوثيون في عدة جبهات باليمن، بحكم خبرته الكبيرة في هذا المجال".

وبيّن أن "الشرعبي، كان من أوائل المنضمين للمقاومة الشعبية، التي واجهت الحوثيين في تعز، مطلع 2015، وقتل أحد أولاده وجرح آخر ضمن قوات الجيش، في مواجهات مع الحوثيين".

وتشهد مديرية نهم، التي توصف بأنها البوابة الشرقية لصنعاء، معارك متقطعة بين الجيش اليمني والحوثيين منذ أكثر من عامين، أسفرت عن مقتل وإصابة المئات من الطرفين.

ومنذ نحو 4 أعوام يشهد اليمن حربًا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين مسلحي جماعة "الحوثي"، من جهة أخرى، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها صنعاء منذ 2014.

وخلفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة.

وأدت الحرب أيضا إلى انتشار كبير للأوبئة والأمراض بالكوليرا والدفتيريا والسرطان وغيرها من الأمراض.

<