عــاجل.. أول رد للحوثين بعد الإتفاق حول ميناء الحديدة

في أول رد لمسلحي الحوثي بعد الاتفاق حول مدينة الحديدة والذي يقضي بخروجهم إلى خارج المدينة، قال رئيس وفد الحوثي في مشاورات السويد أن الطرف الآخر رفض النقاش حول الإطار السياسي.

وأضاف قبلنا إطار الحل السياسي الذي طرحته الأمم المتحدة ورفضه الطرف الآخر

وأكد أنهم قدموا تنازلات كبيرة فيما يتعلق بالحديدة، إلى ذلك أعرب رئيس الوفد أنهم مستعدون للسماح بدور لوجستي للأمم المتحدة في مطار صنعاء وأكد أنهم اقترحوا مواصلة النقاش للتوصل إلى اتفاق اقتصادي شامل من أجل صرف الرواتب.

وأكد أن التهدئة في محافظة الحديدة جزء مهم لليمنيين بشكل عام وهو انتصار للإنسانية

وعن الاتفاق حول مطار صنعاء والرحلات الداخلية أكد رئيس وفد الحوثي أن مطار عدن غير آمن وهناك إجراءات تعسفية ولذا لم نقبل برحلات عبره حصريا،

وأشار إلى أن العمل العسكري في اليمن لن يؤدي للحل السياسي وهو مدمر للوضع الإنساني

<